• facebook
  • twitter
  • google plus

أصحاب سيارات الأجرة الكبيرة يستغلون ظروف الزبناء بين مدينة أكادير و شاطئ تغازوت

هسوس

مما لا شك فيه أننا في فصل الصيف و الاصطياف و كثير من الأسر السوسية و الافراد يترددون على شواطئ سوس ، تارة شاطئ تيفنيت و تارة أخرى شاطئ أكادير و شاطئ سيدي وساي ، و هناك بعض الأسر من يفضل الاستجمام و التمتع بجمال شواطئ تغازوت و ايموران و ايمي وادار و كذا الابتعاد عن الاكتضاض التي يشهده شاطئ أكادير و سيدي وساي، إلا أن أغلب هؤلاء الأشخاص إن لم أقل جميعهم يتعرضون للاستغلال من طرف أرباب سيارات الأجرة الكبيرة الذين يستغلون ظروفهم من أجل الزيادة في ثمن التسعيرة القانونية خصوصا في الخط الرابطة بين أكادير و تاغازوت ، و قد جاء على لسان أحد المصطافين بشاطئ تغازوت أن جل أصحاب سيارات الأجرة التي تتنقل بين أكادير و تاغازوت يرفضون العمل نهارا رغم تواجد الزبناء و يكتفون بالعمل فقط ليلا طمعا في الخمس دراهم التي يضيفونها للتسعيرة ، نفس الشيئ أكده أحد سكان مدينة بيوكرى الذي زار شاطئ تاغازوت الاسبوع الفارط حيث صرح أن هناك أزمة في النقل بين أكادير و تغازوت بسيارات الاجرة الكبيرة ، و أضاف ، أن أحد ارباب سيارات الأجرة استغل الوضع و اشترط عليه بمعية زبناء آخرين نقلهم من أكادير الى تغازوت مقابل اضافة 5 دراهم لكل فرد ، كما صرح أنه شاهد أحد أصحاب سيارات الاجرة يختار زبناءه من الفتيات تاركا الذكور و الأسر الذين انتظروا لوقت طويل ، و تبقى الوسيلة الوحيدة للتنقل هي الحافلات رغم أنها لا تتوفر على أدنى شروط الراحة و الآمان .


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *