• facebook
  • twitter
  • google plus

أكادير : شاب تيزنيتي يلفظ أنفاسه بالمستشفى الجهوي الحسن الثاني بعد تعرضه ل ” جريمة قتل ” بالمدينة العتيقة لـتيزنيت

أكادير : شاب تيزنيتي يلفظ أنفاسه بالمستشفى الجهوي الحسن الثاني بعد تعرضه ل ” جريمة قتل ” بالمدينة العتيقة لـتيزنيت
بواسطة - هسوس

وافت المنية شابا ينحدر من تيزنيت بالمركز الاستشفائي الجهوي الحسن الثاني بأكادير بعد نقله من مستعجلات المركز الاستشفائي الإقليمي الحسن الأول في حالة صحية حرجة دخل إثرها في غيبوبة، وذلك متأثرا بخطورة الإصابات التي تعرض لها.
وكانت المدينة العتيقة لـتيزنيت، قد اهتزت أمس الأحد، على خبر وفاة شاب، كان يقطن قيد حياته بقصبة تافوكت، متأثراََ بضربات ورضوض تعرض لها في أنحاء مختلفة من جسده.
وأورد مصادر محلية أن الهالك وجد في الساعات الأولى من صباح أول أمس السبت مضرجا في دمائه بمنزله الذي كان يتخذ سطحه لتقديم دروس الدعم والتقوية.
وأضاف المصدر ذاته، مرجّحاََ، بأن يكون الهالك قد تعرض لاعتداء بالضرب والجرح من طرف شريكه (أو شركائه) إثر جلسة خمرية بعدما وُجدت بـمسرح الحادث قنينات خمر.
إلى ذلك تواصل عناصر الشرطة القضائية بمنطقة أمن تيزنيت تحرياتها وبحثها للتوصل إلى الجاني (أو الجناة المفترضين) بعدما تم مسح مسرح الجريمة والقيام بالمعاينات القانونية المعمول بها تحت إشراف النيابة العامة المختصة.


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *