• facebook
  • twitter
  • google plus

أكادير … عناصر الشرطة القضائية تدخل على خط الاشتباه في تورط ضابطي شرطة ببيوكرى في قضية رشوة وذلك بعد اعتقال الوسيط المفترض

بواسطة هسوس

أوقفت المصلحة الولائية للشرطة القضائية بمدينة أكادير، زوال اليوم الاثنين 15 يناير شخصا من ذوي السوابق القضائية، وذلك للاشتباه في تورطه في قضية تتعلق بالارتشاء والمشاركة.
وذكر بلاغ للمديرية العامة للأمن الوطني، أن مصلحة الشرطة القضائية بمدينة أكادير قد توصلت بتعليمات كتابية من النيابة العامة المختصة، تقضي بالبحث في موضوع شكاية تقدم بها أحد الأشخاص ضد ضابطين للشرطة يعملان بالمنطقة الإقليمية للأمن ببيوكرى، يتهمهما بتعريضه للابتزاز ومطالبته بمبلغ مالي، وذلك بدعوى تورطه في قضية تتعلق بالسرقة.
وتابع البلاغ أن الأبحاث والتحريات التي باشرتها الشرطة القضائية، تحت إشراف النيابة العامة، مكنت من توقيف المشتبه فيه الذي قام بدور الوساطة، وهو متلبس بحيازة المبلغ المالي المتفق عليه، حيث تم إخضاعه لتدبير الحراسة النظرية على خلفية البحث المنجز في القضية.
وخلص البلاغ إلى أنه تم إخضاع ضابطي الشرطة المشتكى بهما لبحث قضائي للكشف عن الأفعال الإجرامية المنسوبة إليهما، بينما تنتظر المديرية العامة للأمن الوطني انتهاء إجراءات المسطرة القضائية، ليتسنى لها تحديد المسؤولية الإدارية وتوقيع العقوبات التأديبية اللازمة.
المصدر : و.م.ع


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *