• facebook
  • twitter
  • google plus

أكادير …. متشرد يعثر على وثائق ”حساسة” للمواطنين بحاوية للأزبال.

بواسطة هسوس

عثر مساء أول أمس الإثنين بأكادير من طرف أحد المتشردين، على وثائق إدارية لمواطنين ينحدرون من المدينة والمناطق المجاورة، تحمل صورهم ونسخا من بطائق التعريف، وملفات شخصية وصفت “بالحساسة”.
ووفق شهود عيان، فقد تفاجأ أحد المارة بشارع الحسن الثاني بالقرب من الشريط السياحي للمدينة والقريب من مقر بلدية أكادير، بأحد “المتشردين” يتلاعب بوثائق إدارية، أزعجته في إطار بحثه المضني عما يسد به رمقه في حاوية للأزبال، حيث قام المواطن بأخذ بعض الوثائق والتوجه بها مباشرة نحو مقر ولاية أمن أكادير، لأخبارهم بالواقعة.
وفي ذات السياق، كشف مصدر مطلع، أن مسؤولي الأمن بأكادير، تفاعلوا مع إخبارية المواطن على الفور، حيث إنتقلت فرقة أمنية لعين المكان وقامت بجمع الوثائق المتوفرة بحاوية القمامة.
وإستنادا لذات المصدر، فقد ثم فتح تحقيق قضائي في الموضوع، لمعرفة ملابسات الموضوع، خاصة وأن الوثائق الإدارية وصور المواطنين التي ثم العثور عليها قد يتم إستغلالها من طرف أصحاب النوايا السيئة لخلق مشاكل للضحايا دون علمهم.


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *