• facebook
  • twitter
  • google plus

أمطار الخير تكشف ضعف البنية التحتية بإقليم أشتوكة أيت باها

بواسطة هسوس

أمطار الخير التي تهاطلت على مدينة بيوكرى ليلة أمس إلى غاية هذه اللحظات من نهار اليوم السبت 11 فبراير 2017 ، كانت انعكاساتها جد إيجابية على ضواحي المدينة، حيث عبرت الساكنة الفلاحية عن فرحتها. في المقابل كانت سلبية على قاطني المدينة من خلال تضرر البنية التحتية، التي صرفت عليها ملايير السنتيمات من المال العام، ويتجلى ذلك في عجز بالوعات تصريف المياه عن استيعاب كميات الأمطار المتساقطة وحفر في جنبات الطريق ممتئلة عن آخرها بالمياه ، مما حول الشوارع إلى سيول جارفة والأزقة إلى شبه بحيرات وبرك مائية كما هو الحال بحي ” لحفرت نايت لحسن أعلي وشارع محمد السادس و… ” وعبر مجموعة من المواطنين عن استيائهم للجريدة من الوضعية، التي تعرفها المدينة منذ سنين كلما تهاطلت الأمطار، محملين المسؤولية للمجلس البلدي، الذي لم يتخذ المسؤولون به الاحتياطات اللازمة والمتمثلة على الأقل في التنظيف والإفراغ المسبق لقنوات الصرف الصحي من الأتربة والأزبال العالقة بها. كما عرت الأمطار المتهاطلة عن هشاشة البنية التحتية، التي صرف على أشغالها التي لم تنته بعد أموالا طائلة، حيث تحولت الشوارع والأزقة ببعض الأحياء بعد انسياب المياه إلى برك مائية وحفر وأوحال، تساؤلات حول ضعف البنية التحتية للمدينة وهشاشة ما أنجز من أشغال التبليط والتزفيت، التي تظهر عيوبها بمجرد هطول الأمطار.


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *