• facebook
  • twitter
  • google plus

إشكالية الشواحن التي تنفجر .. نصائح كي لا تنفجر المنتوجات الالكترونية .. رأي الخبير وتصريح الجامعة المغربية لحقوق المستهلك

بواسطة هسوس

نصائح كي لا تنفجر المنتوجات الالكترونية:
اقتني اجهزتك او شاحن الهاتف الأصلي من أمكنة معترف بها عالميا، بفاس هناك محلات لا تتعدى اصابع اليد الواحدة
للأسف يستلزم عليك قراءة كتيب الاستعمال حتى لو اشتريت فقط جهاز شحن الهاتف الأصلي
ابق أجهزتك دائما نظيفة بعيدا عن الماء و في أمكنة يستحسن ان تكون باردة قدر الإمكان
افصل اجهزتك عن الشاحن قبل النوم و بعد امتلاء البطارية مباشرة و اقف تشغيله عند عدم الاستعمال
لا تحاول ابدا تجربة اصلاح هاتفك بنفسك الا بعد استشارة المختصين المصادق عليهم.
عند الاحساس بأي حرارة غير طبيعية قم يفصل و بإيقاف عملية الشحن فورا.
أصبح من الضروري إيلاء موضوع انفجار شواحن الهواتف أهمية كبيرة، وأصبح مفروضا على الجميع التعامل معه بجدية وحزم، بعدما أصبحت هذه “الشواحن” قنابل موقوتة تحصد أرواح المغاربة، وتبث الرعب والخوف في نفوسهم.
وفي هذا الصدد، حمل بوعزة الخراطي رئيس الجامعة المغربية لحقوق المستهلك، المسؤولية بشكل مباشر إلى المستورد والصانع بالإضافة إلى وزارة التجارة والصناعة، مضيفا أن القانون 24.09 المتعلق بسلامة المنتوجات والخدمات ليست له مراسيم التطبيق، وبالتالي فهو لا يفيد في شيء.
وأشار المتحدث ذاته، في تصريح له إلى أن هناك نوعين من المنتوجات، الأول يدخل بطريقة قانونية، والثاني يدخل عن طريق التهريب، منبها إلى أن المستهلك لا يستطيع التمييز بين المنتوجات التي دخلت بطريقة قانونية والتي دخلت عن طريق التهريب.

وأفاد الخراطي، أن المغرب ليس لديه مختبر خاص لمراقبة هذا النوع من المنتوجات، “كما أن هذه المنتوجات تباع بدون وثائق مرفقة”، أكثر من هذا يضيف المتحدث، فإن شركات الاتصالات تبيع بطاريات الهواتف ذات جودة ضعيفة، معتبرا هذا الفعل “تحايلا على المستهلك”.


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *