• facebook
  • twitter
  • google plus

ابن حمد …انتخاب رئيس جديد خلفا للراحل مرداس بدار الفتاة

بواسطة هسوس

ثم في جمع عام استثنائي، انتخاب محمد كراخي رئيسا للجمعية الخيرية الإسلامية لدار الفتاة بمدينة ابن أحمد، خلفا للرئيس السابق، البرلماني عبد اللطيف مرداس، الذي قتل رميا بالرصاص أمام منزله بحي كاليفورنيا بالدار البيضاء في الأسبوع الأول من مارس الماضي.
واكدت مصادر اعلامية، أن انتخاب خلف مرداس جاء طبقا للقانون الأساسي للجمعية، الذي ينص على انتخاب خلف للرئيس في حالات عدّة من بينها الوفاة. وقد وضع الرئيس الجديد للجمعية ملف انتخابه القانوني لدى السلطات المحلية، الممثلة في باشا مدينة ابن أحمد، وتسلم مقابل ذلك وصلا مؤقتا، طبقا للظهير رقم 376/58/1 الصادر بتاريخ 15 نونبر 1958 كما وقع تغييره وتتميمه.
محمد كراخي، الرئيس الجديد للجمعية الخيرية الإسلامية لدار الفتاة بمدينة ابن أحمد، قال، اكد على ان تجديد المكتب جرى وفق القانون الأساسي للجمعية، خاصة المادة 25 التي تنص على أنه في حالة شغور مكان الرئيس بسبب الوفاة أو الاستقالة، تنتخب الجمعية في إطار جمع عام استثنائي رئيسا جديدا من بين أعضائها، حسب ما هو موضّح أيضا في المادة 26 كذلك.

وأضاف الرئيس الجديد أن انعقاد الجمع العام الاستثنائي للجمعية الخيرية الإسلامية لدار الفتاة، “جاء بناء على القانون الأساسي أولا، وثانيا بهدف استمرار المرفق العمومي في تقديم الخدمات الاجتماعية لـ148 نزيلة من الفتيات الفقيرات المنحدرات من القرى المجاورة، بالإضافة إلى أداء مستحقات المستخدمين والمستخدمات في وقتها.
وأشار المتحدّث إلى أن الجمعية تعيش عجزا منذ سنوات، موضّحا في الوقت ذاته أن المكتب القديم كان يسعى دائما إلى تجاوز العجز تدريجيا، وهو الهدف نفسه الذي سيسهر عليه المكتب الجديد في إطار تعاون مع جميع الشركاء والمحسنين.


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *