• facebook
  • twitter
  • google plus

ابن مدينة بيوكرى(محمد الراجي) يفوز للمرة الثالثة بالجائزة الوطنية الكبرى للصحافة

بواسطة - هسوس

اكد الصحفي محمد الراجي ابن مدينة بيوكرى على علو كعبه بعدما قاد جريدة هيسبريس الالكترونية الى الظفر للمرة الثالثة بالجائزة الوطنية الكبرى للصحافة،
بربورطاج يحمل عنوان”الاطفال في وضعيات اعاقة،المحرومون من التعليم..معاناة في صمت”.يذكر ان الجاءزة التقديرية عادت الى كل من محمد اديب ومحمد الاشهب هدا الاخير تسلمت زوجته نيابة عنه هده الجاءزة.
كما عادت جاءزة التلفزة مناصفة بين فتيحة كريش من القناة الاولى وعادل بوخيمة من القناة الثانية،فيما حصد كل من عادل سند وفريدة الرحماني جاءزة صنف الاذاعة الوطنية،اضافة الى عدة جواءز وزعت على الصحفيين بمختلف تخصصاتهم.
وبهذا الصدد نوه رءيس الحكومة عبد الاله بن كيران بالمجهود الجبار الدي يقوم به الصحفيون من اجل خدمة الوطن،داعيا اياهم بالتحلي بمزيد من الصبر والاصرار والتضحية.
قبل ان تختتم رءيسة لجنة تحكيم الجاءزة الوطنية الكبرى للصحافة في شخصية ماريا لطفي بحتمية مشاركة المؤسسات الاعلامية في اقتراح انتاجاتها وتوفير الامكانيات التقنية واللوجستكية للرفع من مستويات التدريب تمهيدا لصبغة مؤسساتية حديثة لجاءزة الصحافة.


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *