• facebook
  • twitter
  • google plus

استقلاليو يقصون الإعلام في مؤتمرهم الإقليمي

بحضور قيادات وطنية عقدت الكتابة الإقليمية لحزب الاستقلال بمدينة وجدة مؤتمرها الإقليمي، صباح اليوم الأحد، حيث التقى أعضاء ومنخرطي الحزب بإحدى القاعات بمدينة وجدة، في غياب تام لوسائل الاعلام التي يبدو أن الحزب قد غيبها عن هذا اللقاء وهو الأمر الذي استغربته العديد من المنابر الإعلامية، في غياب أي توضيح لأسباب هذا التغييب. هذا وقد نشر عدد من مناضلي الحزب صورا لهذا المؤتمر الذي لم تعلن هيئات الحزب بالإقليم من قبل عن انعقاده ولم تكشف عن معطيات تهم ما سيناقشه المؤتمر وما سيتطرق إليه بحضور عضو المكتب الوطني عبد الصمد قيوح. وانعقد هذا المؤتمر في اللحظة التي تعيش فيها مدينة وجدة استعدادات بكواليس الأحزاب للانتخابات البرلمانية الجزئية المرتقب تنظيمها بالثاني من الشهر المقبل، حيث يرجح أن يقدم حزب الاستقلال في قيادة لائحته لهذه الانتخابات عمر حجيرة. وتمكن الاستقلاليون والاستقلالياتبوجدة و الاقليم خلال هذا المؤتمر من لملمة خلافاتهم، حيث وقعوا جماعيا على لوحة نضالية وصفها مناضلو الحزب بالمعبرة.

بحضور قيادات وطنية عقدت الكتابة الإقليمية لحزب الاستقلال بمدينة وجدة مؤتمرها الإقليمي، صباح اليوم الأحد، حيث التقى أعضاء ومنخرطي الحزب بإحدى القاعات بمدينة وجدة، في غياب تام لوسائل الاعلام التي يبدو أن الحزب قد غيبها عن هذا اللقاء وهو الأمر الذي استغربته العديد من المنابر الإعلامية، في غياب أي توضيح لأسباب هذا التغييب.

هذا وقد نشر عدد من مناضلي الحزب صورا لهذا المؤتمر الذي لم تعلن هيئات الحزب بالإقليم من قبل عن انعقاده ولم تكشف عن معطيات تهم ما سيناقشه المؤتمر وما سيتطرق إليه بحضور عضو المكتب الوطني عبد الصمد قيوح.

وانعقد هذا المؤتمر في اللحظة التي تعيش فيها مدينة وجدة استعدادات بكواليس الأحزاب للانتخابات البرلمانية الجزئية المرتقب تنظيمها بالثاني من الشهر المقبل، حيث يرجح أن يقدم حزب الاستقلال في قيادة لائحته لهذه الانتخابات عمر حجيرة.

وتمكن الاستقلاليون والاستقلالياتبوجدة و الاقليم خلال هذا المؤتمر من لملمة خلافاتهم، حيث وقعوا جماعيا على لوحة نضالية وصفها مناضلو الحزب بالمعبرة.


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *