• facebook
  • twitter
  • google plus

اشتوكة…. أساتذة المعتصمون أمام المديرية الإقليمية للتعليم يحرقون طلبات المشاركة في الحركة الإنتقالية احتجاجا على أوضاعهم+صور

بواسطة هسوس

في خطوة احتجاجية نوعية، أقدم صباح أمس السبت الأساتذة المعتصمون أمام مقر المديرية الإقليمية للتعليم بمدينة بيوكرى على حرق طلبات المشاركة في الحركة الانتقالية التي لم تحترمها الوزارة من خلال خرق القانون المنظم لها.

المحتجون الذين يبلغ عددهم العشرات ارتدوا وزىاتهم البيضاء رافعين شعارات مطالبة برحيل الوزير حصاد و بإنصاف المتضررين المحليين من الحركة الانتقالية الذين أقصتهم الوزارة من خلال اسناد مناصبهم المستحقة بالانتقالا لمتواجدة في الوسط الحضري و شبه الحضري لمن دونهم في الاستحقاق كما جاء ذلك في كلمة لمنسق المتضررين.

وفي نفس الموضوع تواصل المعتصمون من خلال وقفة احتجاجية ثانية مساء ذات اليوم السبت مع جموع من المواطنين و المواطنات الذبن يرتادون ساحة باشوية بيوكرى للتعريف بقضية الأساتذة و الأستاذات الذين قضوا حسب كلمة ألقاها أحد الأساتذة زهرة شبابهم في فيافي و بوادي اقليم اشتوكة أيت بها منتظرين دورهم في الانتقال للاقتراب من أسرهم و محال سكناهم ليتفاجؤوا بإجراءات الوزير الجديد الذي دبر هذه العملية بطريقة منافية للقانون ضاربة مبدأ الاستحقاق و تكافر الفرص عرض الحائط متجاهلا نداءات المتضررين التي توعدتهم بدخول مدرسي ساخن و مرتبك جراء عناده بعدم الاعتراف بخطئه.

ليلا، واصل المعتصمون أنشطة تواصلية من خلال مائدة مستديرة شارك فيها حقوقيون و نقابيون ركزت على المشهد النقابي و الحقوقي بالمغرب عموما و ما تعرفه الساحة الاحتجاجية من تداعيات في مختلف القطاعات و في قطاع التعليم على وجه الخصوص.

التنسيقية أصدرت في آخر اليوم بيانا أكدت فيه على الاستمرار في الاعتصام المفتوح الذي تخوضه أمام مقر المديرية و ذلك بتسطير أشكال احتجاجية أخرى أبرزها وقفة احتجاجية أمام العمالة صباح الاثنين و اضرابا عن الطعام ليوم الثلاثاء.


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *