• facebook
  • twitter
  • google plus

اشتوكة : أين نحن من تشجيع الصناعة التقليدية في ظل وفرة العرض وقلة الطلب ؟!!!

بواسطة هسوس

هذه عصارة النسخة الثانية من المعرض الاقليمي للصناعة التقليدية الذي تحتضنه مدينة بيوكرى هذه الأيام إن صح التعبير،حيث لامسنا خلال اليومين الأولين اكتضاضا كبيرا من طرف الزوار خاصة في الفترة المسائية لكن ليس بهدف تشجيع العارضين لمنتوجاتهم واقتناء بعضها على تنوع أشكالها وإبداعاتها وإنما لحاجة في نفس يعقوب ألا وهي إفراغ المكبوتات والتحرش بالفتيات والنساء من غير حشمة ولا وقار.
عدد كبير من الصناع والحرفيين الذين قدمو من مختلف مناطق الاقليم من ينعمو بالرواج التجاري في ظل عدة معيقات أبرزها ضعف الإنارة في مختلف الخيمات التي تعرض فيها المنتوجات خاصة اللوحات التشكيلية والسيراميك وكذا غياب الأمن في حماية النساء اللواتي ينفرن من المعرض من كثرة ضغوطات المراهقين.
أما عن الحفل الإفتتاحي وتكريم بعض الوجوه التي لا تمت للصناعة التقليدية بأي صلة وهنا يجب استحضار مثل او مقولة “بلغ السيل الزبى”


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *