• facebook
  • twitter
  • google plus

اشتوكة : الوضعية المزرية للثانوية الإعدادية سيدي بوسحاب تشكل خطرا على على التلاميذ و الأطر+صورة

بواسطة هسوس

تعيش ثانوية سيدي بوحساب الاعدادية بجماعة سيدي بوسحاب إقليم اشتوكة ايت باها على وقع عدد من الخروقات و التجاوزات التي يشكل أغلبها خطرا على الثلاميذ المتمدرسين بها و حتى الأطر العاملين بها .
فمن الوهلة الأولى عند دخولك للمؤسسة ستلاحظ ان الشقوق بلغت مداها في جدرانها (الصورة) و هذا يرجح سقوطها في اي لحظة خصوصا عند توفر الظروف الملائمة لذلك .

كما ستلاحظ ايضا أن عداد الكهرباء الخاص بالمؤسسة متاح فتحه للعموم بحيث أنه ثبت فقط سلك عادي و هذا ما يشكل خطرا على حياة الثلاميذ و الثلميذات .

ولا ننسى ايضا مسألة النظافة الشبه منعدمة بالمؤسسة ، اضافة الى الحالة المزرية للمرافق الصحية للمؤسسة و لكم التعليق على الصورة .

و أخيرا ، ستلاحظ وجود ‘‘ براكة ‘‘ مصنوعة من الخشب و البلاستيك الفلاحي و يستعان بها كموقف لاحدى السيارات و هذا ما قد يشكل خطرا على المؤسسة بكاملها لاسيما ان البلاستيك سريع الاشتعال .

 

 


و ختاما ، لا بد من المصالح المعنية سواء الاقليمية او الجهوية او وطنية ان تلتفت الى هذه المؤسسة و اعطائها حقها من الاهتمام .


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *