• facebook
  • twitter
  • google plus

اشتوكة : حزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية فرع سيدي وساي يصدر بلاغا استنكاريا حول اعتداءات الرحل

بواسطة هسوس

على إثر الحادث الاليم الذي راح ضحيته أحد أبناء ماسة على يد الرحل, سارعت القوى الحية وعلى رأسها حزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية فرع سيدي وساي الى إصدار بلاغ استنكاري تتوف جريدة هسوس على نسخة منه حول اعتداءات الرحل المتكررة على املاك سكان ماسة الكبرى ويتوفر المقال على صورة من نص البلاغ أسفله ويضم تعزية ومواسات لأسرة المرحوم وكذا تحميل السلطات المحلية والاقليمية والمنتخبين مسؤولية ماوقع وكذا الدعوة الى ايجاد حل للأعتداءات المتكررة على أملاك أهل ماسة عموما.
وحسب المعطيات الواردة فقد تعود الضحية على السهر والعودة المتأخرة الى منزله وفي طريقه مر من قرب خيمة الرحل على مقربة على مستوى القنطرة المتواجدة على بعد امتار من محطة الوقود فتعرض له الرحل ظنا منهم أنه لص يحوم حول الخيمة مما دفعهم للتهجم عليه وقد تلقى الهالك ضربات في أماكن مختلفة من جسمه مما أفقده الوعي ليتم حمله إلى خيمتهم.
وتم نقل الشاب المعتدى عليه لمصحة الاسعافات الأولية بماسة وهنالك لفظ الشاب أنفاسه الأخيرة ليتم استدعاء الدرك الملكي لمعاينة الضحية والقيام بالاجراءات الضرورية .
وقد فتح محضر بالواقعة للتحقيق الذي اعترف من خلاله المعتدي بالحادث وتفاصيل الاعتداء . هذا ويوجد الجاني حاليا رهن الاعتقال .
وقد جدد المكتب دعمه للشكل النضالي المزمع عقده يوم الاحد 07 يناير 2018 على الساعة الرابعة بعد الزوال بمركز ماسة قرب سوق السمك.


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *