• facebook
  • twitter
  • google plus

اشتوكة …. حفل تكريم وتوديع القائد السابق لإمي مقورن السيد زين الدين عبد المولى + صور

بواسطة هسوس

احتضنت قاعة الاجتماعات بجماعة امي مقورن اقليم شتوكة ايت باها ، صبيحة اليوم الخميس 5 يوليوز 2018 ، حفلا تكريميا للسيد عبد المولى زين الدين القائد السابق لامي مقورن و سيدي بوسحاب، و يعتبر هذا الحفل بمثابة عربون إعتراف بالخدمات الجليلة التي قدمها السيد عبد المولى زين الدين طيلة سنوات إشرافه على قيادة امي مقورن ، و حضر هذا الحفل اعضاء المجلس الجماعي و موظفي الجماعة اضافة الى ممثلي عدد من جمعيات المجتمع المدني بالجماعة .

وافتتح هدا الحفل بكلمة لرئيس المجلس الجماعي السيد العربي بوليد عبر فيها بكل عفوية عن امتنانه و شكره و تقديره لما قدمه المحتفى به من خدمات في خدمة الصالح العام طيلة فترة تسييره للقيادة ، كما أشاد بخصاله الانسانية و بدبلوماسيته في تدبير مختلف النزاعات و تجسيده للمفهوم الجديد للسلطة الدي طالما ندى به جلالة الملك في خطاباته على أرض الواقع ، وفي الاخير أوضح أنه في هده اللحظات اختلطت عليه مشاعير الحزن و الفرح ؛فهو حزين لفراق الرجل و فرح لترقيته لرئاسة قسم الشؤون الداخلية ببوجدور.

وبدورهم عبر ممثلي المجتمع المدني كل بأسلوبه و طريقته عن شكرهم للمحتفى به و أشادوا بخصاله وتفانيه في خدمة الصالح العام بالمنطقة ومد يد العون للمواطنين ، .

وبعد دلك اعطيت الكلمة للسيد رئيس جمعية الأعمال الإجتماعية لموظفي جماعة امي مقورن الدي أشاد بدوره بخصاله المحتفى به و حسن تعامله و تعاونه مع موظفي الجماعة لما فيه المصلحة العليا للوطن و المواطن.

وبعد دلك ، اعطيت الكلمة للسيد بدر بتيتي القائد الجديد لامي مقورن الذي دعى جمعيات المجتمع المدني و مختلف الفاعلين المحليين لتوحيد الجهود للنهوض بالمنطقة معتبرا أن اليد الواحدة لا تصفق .

و ختام الكلمات ، كانت للسيد القائد السابق عبد المولى زين الدين الذي شكر ، و بتأثر ، كافة الحاضرين لحفل تكريمه و كدا ساكنة الجماعة الغنية بثراثها المحلي معتبرا انهم السبب في ترقيته ، كما دعا الجميع إلى تقديم يد العون و المساعدة للقائد الجديد لامي مقورن لان جميع المشاكل بالإمكان حلها مهما كانت درجة تعقيدها عندما تتظاهر الجهود ، لينصحه في الاخير بالنزول إلى الميدان للاطلاع عن قرب عن مشاكل الناس و انتظاراتهم و الحرص على استكمال كافة الاوراش التي بدأها ، كما نتمنى له التوفيق في مهامه.

و بعد ذلك فتح الباب أمام جمعيات المجتمع المدني بالجماعة من أجل تقديم الشواهد التقديرية و التذكارات الى السيد عبد المولى زين الدين ، اعترافا منهم بالمجهودات الجبارة التي قدمها من أجل خدمة المواطنين و المواطنات.

و في الختام ، حفلة شاي ثم الدعاء للقائد السابق و الجديد بالتوفيق في مهامهما ، كما تم الدعاء لامير االمؤمنين و الأسرة العلوية الشريفه .