• facebook
  • twitter
  • google plus

اشتوكة…… دراجات “التريبورتور ” تنضم إلى وسائل النقل العمومي بأيت عميرة

بواسطة هسوس

استفحلت ، خلال الفترة الأخيرة ، ظاهرة اتخاذ عدد هائل من الركاب الدراجات النارية ثلاثية العجلات “التربورتور”وسيلة نقل عمومي يستعملونها للتنقل من مركز أيت عميرة إلى بعض المناطق المجاورة لها (ج.أيت عميرة) ، و هو ما بات يشكل خطرا حقيقيا على حياة عشرات من الركاب من مختلف الأعمار نساء رجالا و أطفالا .
الدراجات النارية المعنية أصبحت تنافس بشكل قوي وسائل النقل العمومي بالجماعة إلى جانب النقل السري أيضا خصوصا يوم السوق الأسبوعي”الخميس”، و ذلك دون أن يتلقى أصحابها أية محاربة من قبل الجهات المعنية بسلامة المواطنين . هذا ، و ذكر متحدثون للجريدة أن أرباب الدراجات النارية المذكورة يستغلون الأزمة الخانقة التي يعيشها قطاع النقل بالجماعة ، مستغلين أيام الذروة كيوم السوق الأسبوعي وبعض المناسبات و هو الإجراء الذي يتلقى يوميا تذمرا شديدا من قبل الركاب الذين يجد عدد كبير منهم في دراجات “التريبورتور” وسيلة نقل بأثمان تناسب وضعيتهم الإجتماعية لاسيما عندما يتعلق الأمر بالأسر و العائلات ذات الدخل المحدود. و أشار المتحدثون أنفسهم إلى أن أرباب الدراجات المقصودة وجدوا في نقل الركاب تجارة مربحة دون الإكثراث بسلامة الركاب الذين يتكدسون على دراجات حولها بعضهم إلى شاحنات صغيرة من خلال إدخال تعديلات على هيكلها حتى بإمكانها أن تتسع لأكثر من 7 ركاب رجالا ، نساء و أطفالا و ذلك على مرأى المسؤولين الذين يتفرجون على ما يتعرض له المواطنون بأيت عميرة و مازالت عاجزة على وضع حد لهذه التلاعب .


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *