• facebook
  • twitter
  • google plus

اشتوكة…فضاء الذاكرة التاريخية للمقاومة والتحرير ببيوكرى ونادي بيودراما للمسرح وفنون العرض التابع للمركز المغربي أجيال للتكوين والتنشيط يخلدان الذكرى 63 لليوم الوطني للمقاومة

بواسطة هسوس

تخليدا لليوم الوطني للمقاومة الذي يصادف 18 يونيو من كل سنة، المقترن بذكرى استشهاد البطل محمد الزرقطوني رحمة الله عليه يوم 18 يونيو 1954، والوقفة التاريخية لبطل التحرير جلالة المغفور له محمد الخامس رضوان الله عليه أمام قبر الشهيد 18 يونيو 1956، استحضارا لملاحم البطولة وتضحيات شهداء الكفاح الوطني في سبيل الاستقلال والوحدة الترابية، نظمت إدارة فضاء الذاكرة التاريخية للمقاومة والتحرير ببيوكرى بالتنسيق مع نادي بيودراما للمسرح وفنون العرض التابع للمركز المغربي أجيال للتكوين والتنشيط زيارة لهذا الفضاء لفائدة أعضاء ومنخرطي المركز من تأطير الأستاذ عمر نايت صالح فبعد تحية العلم الوطني تناول الكلمة السيد السعيد خمري المكلف بتدبير الفضاء رحب مستهلها بالحاضرين مشيرا إلى الأهمية التي يكتسيها تخليد اليوم الوطني للمقاومة وإلى الدور الذي تلعبه فضاءات الذاكرة التاريخية للمقاومة والتحرير بمختلف عمالات وأقاليم المملكة في المساهمة في التعريف بفصول تاريخ الكفاح الوطني من أجل الحرية والاستقلال وفي ترسيخ قيم الوطنية والمواطنة في صفوف الشباب والناشئة والأجيال الصاعدة.
حيث تمت زيارة الفضاء المتحفي الخاص بأحداث الحركة الوطنية والمقاومة وجيش التحرير والذاكرة المحلية للتعريف بأمجاد وبطولات مسلسل الكفاح الوطني من أجل الحرية والإنعتاق، هذا المسلسل الذي تعاقبت أطواره وتعددت أشكاله في مواجهة الوجود الاستعماري دفاعا عن مقدسات البلاد وذودا عن ثوابتها ومقوماتها الدينية والوطنية، وبعدها زيارة الفضاء المتحفي الخاص بصور ملوك وسلاطين الدولة العلوية.
وعقب ذلك تم إلقاء محاضرة حول حياة البطل الشهيد محمد الزرقطوني من طرف السيدة بهيجة حيلات واختتم اللقاء التواصلي بالدعاء الصالح لأمير المؤمنين صاحب الجلالة محمد السادس نصره الله والترحم على شهداء الوحدة والوطن وعلى رأسهم جلالة المغفور له محمد الخامس وجلالة المغفور له الحسن الثاني طيب الله ثراهما.


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *