• facebook
  • twitter
  • google plus

اشتوكة : محاضرة علمية في أول أيام المهرجان الاقليمي للقرآن الكريم

بواسطة - هسوس

انطلقت فعاليات الدورة الثامنة للمهرجان القرآني لاشتوكة ايت باهايومه الخميس 27 أبريل الجاري لتمتد إلى غاية 30 أبريل الجاري بالمركب الثقافي الرايس سعيد أشتوك و الساحة المجاورة له تحت شعار قوله عز و جل : ” طه ما انزلنا عليك القرآن لتشقى ” ، و يشرف على تنظيم المهرجان لجنة مشتركة مكونة من المجلس العلمي المحلي لاشتوكة أيت باها و جمعية سيدي الحاج الحبيب للتربية و الثقافة و الجمعية المغربية لاساتذة التربية الاسلامية فرع اشتوكة ايت باها و المندوبية الاقليمية للاوقاف و الشؤون الاسلامية ، و بدعم من المجلس الاقليمي لاشتوكة أيت باها و جماعتي بيوكرى و امي مقورن .
افتتح المهرجان القرآني في دورته الثامنة صباح اليوم الخميس بمقر المركب الثقافي الرايس سعيد أشتوك و ذلك بكلمة من إدارة المهرجان ، و تم تقديم البرنامج العام للمهرجان إضافة القيام بزيارة لأروقة المعرض الذي نظم تحت لواء فعاليات المهرجان ، و يضم المعرض مجموعة من اللوحات الدينية الجميلة اضافة رواق خاص بالكتب الدينية و حتى في مجالات أخرى .
و فيما يتعلق بالفترة المسائية ليومه الخميس ، فقد شهد تنظيم محاضرة علمية بامتياز تحت عنوان : ” المدنية من خلال القرآن الكريم تأصيل للمفهوم و بيان للمضمون ” ألقاها فضيلة الدكتور سعيد شبار ، هذا الأخير الذي يعتبر من أحسن المحاضرين على المستوى الوطني والدولي و هو أستاذ التعليم العالي بجامعة السلطان مولاي سليمان ،كلية الآداب والعلوم الانسانية بمدينة بني ملال و رئيس المجلس العلمي المحلي ببني ملال منذ سنة 2009 كما أن له عدة أصدارات من الكتب نذكر منها :” النص الإسلامي في قراءات الفكر العربي المعاصر ” علاوة عن عدد من الكتب التي هي في طور الإعداد .
افتتحت الندوة بتلاوة آيات من الذكر الحكيم على مسامع الحاضرين تلاها بعد ذلك قام كل من رئيس المجلس العلمي المحلي و المندوب الإقليمي لوزارة الأوقاف و الشؤون الإسلامية بإلقاء كلمتهما بالمناسبة ، و أشاد كلاهما بالمهرجان الاقليمي للقرآن الكريم و الدور الفعال الذي يلعبه كما تقدما بالشكر لكافة المساهمين سواء من قريب أو من بعيد لإنجاح الدورة الثامنة للمهرجان ، تلا هذا زيارة رئيس الجماعة الترابية لبيوكرى مرفوقا بكافة الحاضرين لأروقة المعرض .
و أكد السيد سعيد شبار في محاضرته أن النصوص القرآنية كاملة و واضحة و لا يوجد بها أي خلل او نقص كما أكد أيضا على أن القارئ يجب أن يقرأ القرآن بالطريقة الصائبة و ليس الخاطئة و شبه فضيلة الدكتور شبار المفردات المكونة لنصوص القرآن بالنجوم في السماء إشارة منه على أن المفردات خاضعة لشروط شأنها شأن النجوم و الكواكب التي تخضع لقوانين ، و أشار ذات المتحدث في ذروة محاضرته على أن المفردات المتواجدة بالقرآن بينها علاقة تناسق ة تكامل ، و أكد السيد سعيد شبار على ضرورة التأمل في آيات القرآن الكريم و ذلك لما تحويه من معاني و إعجازات علمية .
و ختاما ، قال الدكتور سعيد شبار إن الانسان لا يستطيع الكف عن كونه معتديا و طرح سؤالا : أي الاديان قادرة على توفير السعادة النفسية للانسان ؟ ، كما أشار إلى الحرب التي يشنها الاعلام الغربي على الاسلام تحت إسم “الاسلاموفوبيا ” و هدف هذه الحرب هي تشويه سمعة الاسلام و تضليل الراغب في التعرف عليه .
و أخيرا ، تم فتح باب المداخلات للحضور حيث تم التدخل من طرف عدد من الحاضرين و كانت أغلب المداخلات تصب في اتجاه القرآن و المدنية و العلمانية إضافة إلى أسئلة متعلقة بتصحيح المصطلح او المفهوم ، و تكلف فضيلة الدكتور بالاجابة عن كافة الاسئلة و التي تبدو في حقيقة الامر إجابات مقنعة ، تلا ذلك تقديم جائزتين رمزيتين إلى فضيلة الدكتور تعبيرا عن الاحترام و التقدير من طرف إدارة المهرجان .


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *