• facebook
  • twitter
  • google plus

الأحرار يدين تصريحات وزير الخارجية الجزائري التي استهدفت المغرب

بواسطة هسوس

تابع حزب التجمع الوطني للأحرار باستغراب كبير التصريحات غير المسؤولة والمغلوطة لوزير الخارجية الجزائري التي استهدفت بلادنا، والتي لم تستحضر روابط الجوار وتقاليد العمل الديبلوماسي، بل تجاوزت ذلك إلى شن هجمة غير مبررة وخارج السياق ضد المغرب.

وإذ نعبر عن شجبنا العميق، واستنكارنا لمثل هذه الممارسات التي تزيد من تعميق هوة الخلافات بين البلدين، وتعرقل أي محاولة لتحسين وتقريب التعاون بينهما، فإننا نؤكد على مايلي:
• إدانتنا لمثل هذه التصريحات غير المفهومة والخارجة عن السياق، في وقت مافتئ المغرب يدعو فيه للتقريب من وجهات النظر والدعوة للوحدة وتعزيز العلاقات ما بين الجيران.

• تأسفنا على مثل هذه الرسائل السلبية والمعرقلة للتقارب بين الفاعلين الإقتصاديين والمؤسسات المالية التي تقوم بدور ريادي في تعزيز هذا التعاون، والمحبطة لأي مبادرات رائدة تعمل على تحقيق تنمية إقتصادية حقيقية بين بلدان المنطقة، وتقطع مع منطق الإنغلاق والإنعزالية.

• تصدينا لأي محاولة يائسة لتصدير أي أزمة حقيقية، ومحاولة تنصيب المغرب كعدو ومسؤول عن أي انتكاسة داخلية من أجل إلهاء الرأي العام الجزائري.

• تأكيدنا على أن المغرب كان وسيظل بلدا منفتحا على الجميع، يدعو دائما للرفع من عدد الرحلات الجوية ولحرية تنقل شعوب المنطقة من بلد لآخر، ويدعم كل مبادرات التقارب والإنفتاح التي من شأنها أن تقرب بين دول الجوار وتمكنهم من استكشاف الواقع الحقيقي.

• ثقتنا في التقدم الثابت والناجح الذي حققته المملكة المغربية بعيدا عن ضوضاء التصريحات الجوفاء والفارغة، والذي يمكن الإطلاع عن قرب عن نتائجه وإنجازاته على أرض الواقع
• دعمنا المتواصل وفخرنا بالإنجازات التي حققتها المقاولات الوطنية خارج الوطن، ومجهوداتها وعملها المتواصل من أجل تقاسم التجربة المغربية خارج أرض الوطن، وتشديدنا على أن مثل هذه التصريحات لن تمس بأي شكل من الأشكال من التزامها وانخراطها المسؤول في تحقيق إقلاع إقتصادي حقيقي في المنطقة.


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *