• facebook
  • twitter
  • google plus

الإفراج عن الشاب المتهم بقتل البرلماني الدستوري مرداس رميا بالرصاص

بواسطة هسوس

أُفرج ليلة أمس السبت عن الشاب الذي اتهم بقتل برلماني حزب الاتحاد الدستوري عبد اللطيف مرداس أمام منزله في مدينة الدار البيضاء رميا بالرصاص .

وتم الافراح عن الشاب البالغ من العمر 27 سنة والمنحدر من مدينة بن احمد ، مسقط راس البرلماني مرداس المغتال ،بعد أن قضى 48 ساعة تحت تدابير الحراسة النظرية وخضع لتحقيقات معمقة من طرف عناصر الفرقة الوطنية للشرطة القضائية.

وتتواصل التحقيقات لكشف لغز جريمة مقتل البرلماني المنتمي لحزب الاتحاد الدستوري الذي لقي مصرعه رميا بالرصاص الحي عندما كان يهم بدخول ڤيلته بشارع بنغازي في حي كالفورنيا بالدار البيضاء قرابة الساعة العاشرة ليلا من يوم الثلاثاء الماضي .


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *