• facebook
  • twitter
  • google plus

البرلماني مرداس جلب مواد مشبوهة باهضة الثمن من إسبانيا قبيل مقتله

بواسطة هسوس

كشف مصدر مقرب من البرلماني القتيل عبد اللطيف مرداس، أن هذا الأخير كانت تجمعه علاقة صداقة بشخص اسمه “ماركوس” يقطن بإسبانيا، يمتلك عشرات النوادي الليلية، وفق ما جاء في صحيفة “آخر ساعة” في عددها الصادر نهاية الأسبوع الحالي.

وأضاف المصدر ذاته، أن “ماركوس” ملياردير مغربي مقيم بإسبانيا منذ سنوات يعمل في مجالات مشبوهة، مشيرا إلى أن مرداس زار هذا الأخير أكثر من مرة.

وفي السياق نفسه، أفاد مصدر أمني أن عبد اللطيف مرداس كثف في الآونة الأخيرة، قبيل مقتله، من زياراته إلى إسبانيا، حيث جلب منها مواد مشبوهة باهظة الثمن، رفض المصدر الكشف عنها.

يشار إلى أن “آخر ساعة” كانت قد ذكرت في مقال سابق، أن مرداس يمتلك عقارات في إسبانيا، وأنه زارها 7 مرات في شهر فبراير الماضي.


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *