• facebook
  • twitter
  • google plus

الشرطة تتعقب خيوط جريمة عابرة للحدود في مقتل البرلماني “مرداس”

بواسطة هسوس

كشفت “أخبار اليوم”، أنه في الوقت الذي تهاوت فرضية تورط شقيق الفتاة التي تدعى “خولة خنجر” في عملية التصفية الجسدية التي راح ضحيتها البرلماني، عبد اللطيف مرداس، الثلاثاء الماضي، بعدما أفرجت النيابة العامة عنه يوم الجمعة الفائت، بدأت الشرطة تبحث في فرضيات أخرى.
وحسب اليومية، فقد استمع المحققون إلى زوجة الضحية، بتعليمات من الوكيل الملك، بخصوص تصريح مصور قدمته لصحيفة تزعم فيه أن زوجها “راح ضحية عملية لعناصر قادمة من الخارج”.
وأشارت اليومية، أن الشرطة بحثت في ما إن كانت الزوجة تملك معلومات حول نشاطات زوجها في الخارج، وما إن كانت لدى زوجها عداوات مع أشخاص معينين في بلد أوروبي لكن الزوجة أجابت المحققين أنها فقط افترضت ذلك لإبعاد الصحافة عن تداول موضوع تصفية زوجها من زاوية علاقته بنساء أخريات.


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *