• facebook
  • twitter
  • google plus

الشماخ بدون فريق للموسم الثاني على التوالي..

بواسطة هسوس

يبدو أن مسيرة الدولي مروان الشماخ، الذي سطع نجمه في سماء أوروبا، توشك على نهايتها، بعدما ظل لموسمين متتاليين بدون فريق، لتراجع مستواه الكروي خلال السنوات الماضية، إذ عجز اللاعب عن إيجاد ناد جديد ينتشله من “البطالة”، على الرغم من بعض العروض القليلة التي توصل بها، والتي ربما لم ترقى إلى حجم تطلعاته، خصوصا وأن البعض منها من دوري الدرجة الثانية بفرنسا، وأخرى من الخليج.

وسيكون على المحترف المغربي مروان الشماخ، الإعلان عن اعتزال ممارسة كرة القدم في أقرب وقت، وذلك في حال فشل في إيجاد فريق ينتشله من “البطالة” خلال الموسم الحالي، على اعتبار أن مواصلة البحث عن فريق جديد، سينقص من قيمته داخل السوق الأوروبي، كما أن تجربة أخرى غير ناجحة ستجعل منه لاعبا “فاشلا”، لم يقدم شيئا طيلة مسيرته الكروية، وهي الفكرة التي ستظل راسخة لدى الجماهير، على الرغم من تألقه في وقت سابق.

مروان الشماح، عاش وضعية صعبة، في الموسمين الأخيرين، إذ لم يلعب سوى 10 مباريات بقميص كريستال بالاص خلال موسم 2015/2016، بعد أن تعاقبت عليه الإصابات ولم يتمكَّن من تجديد عقده مع النادي “اللندني”، ليظل حتى أكتوبر من السنة الماضية بلا فريق يلعب له، قبل أن يوقِّع على عقد لمدة ثلاثة أشهر مع كارديف سيتي، لكنه اكتفى باللعب بديلا في مباراتين فقط، لتنطلق بذلك قصته مع “البطالة” من جديد.

وكان لاعب المنتخب المغربي السابق، قد أكد توصله بعروض عدة من مختلف الأندية الأوروبية، إلا أنه لم يتعاقد مع أي منهم، لتطرح تساؤلات عدة حول السبب وراء ذلك، وإن كان الشماخ يرغب فقط في الترويج لاسمه، قصد العثور على فريق ينهي عطالته بشكل نهائي.

موقع رياضي فيتنامي، كان قد صنف المهاجم الدولي المغربي السابق مروان الشماخ، ضمن الصفقات الفاشلة لنادي أرسنال الإنجليزي في حقبة المدرِّب الفرنسي أرسين فينغ، وقَّع عقد انضمامه إلى “الأرسنال” في ماي من سنة 2010، قادما من تجربة مميَّزة رفقة بوردو الفرنسي، حيث بصم خلال أوَّل مواسمه تحت إمرة المدرِّب أرسين فينغر، على ظهور جيِّد في “البريميرليغ”، مسجلا 14 هدفا في 76 مباراة بقميص “المدفعجية؟”، غير أن قصَّة الشماخ الوردية في لندن لم تستمر.


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *