• facebook
  • twitter
  • google plus

الشيخ العلامة عبد الله التليدي في ذمة الله

بواسطة هسوس

توفي زوال أمس السبت 05 غشت 2017 بمدينة طنجة، العلامة الشيخ عبد الله بن عبد القادر بن محمد التليدي، حيث شيع الآلآف المواطنين جنازته زوال اليوم الأحد بعد صلاة الظهر بالمدرسة التليدية بمرشان.

وقد عرف الفقيد بعطائه العلمي وتدريسه للعلوم الشرعية بالمعهد الشرعي الذي كان يشرف عليه وتخرج على يديه علماء منهم أبناؤه والاخوين محمد وعبد المنعم التمسماني وغيرهم.

ونشأ الفقيد كأي ناشئ للعلم بحفظ كلام الله عز وجل، ثم ذهب إلى قرية (امجازليين) وقرأ عددا من المتون التي يبدأ بها الطالب، ثم التحق بمعهد طنجة الديني، ولم يعجبه سير الدراسة، وفي السنة الثانية بدأ يلتحق بأهل العلم داخل وخارج هذا المعهد، ويدرس ما رأى هو الأصلح والأنفع دون تقيد بدراسة المعهد.. ودام على هذا ثمان سنوات يقرأ على علماء طنجة.. وهي تعتبر دراسته الابتدائية والثانوية.

وألف الشيخ عبد الله التليدي عدداً كبيراً من الكتب يزيد على الثلاثين مؤلفاً، تراجع عن عددٍ منها، وهو غير راضي عن عددٍ آخر..
وإنا لله وإنا إليه راجعون..


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *