• facebook
  • twitter
  • google plus

الصابيري يُتّهم بـ”الخِيانة” لتراجعه عن اللّعب لـ”الأسود”.. ولارغيت: نُريده لكن من حقّه اختيار منتخب آخر‎

بواسطة هسوس

تناقلت مجموعة من المنابر الإعلامية، خبر تراجع اللاعب المغربي عبد الحميد الصابيري، الممارس بنادي هدرسفيلد تاورن اﻹنجليزي، عن حمل قميص المنتخب الوطني المغربي، واختيار حمله لقميص المنتخب الألماني، بعدما تلقى دعوة لتمثيل إحدى الفئات العمرية لـ”للمكينات”، هذا في الوقت الذي عبر فيه اللاعب في وقت سابق رغبته في تحقيق حمله والدفاع عن “الأسود”.

وتعرض اللاعب الشاب عبد الحميد الصابيري، لمجموعة من الانتقادات من طرف الجماهير المغربية على صفحته الرسمية بموقع التواصل الاجتماعي “فايسبوك”، متهمينه بـ”الخيانة” بعد تراجعه عن حمل قميص المنتخب المغربي، مؤكدة على أنه لا يتحلى بالروح الوطنية، التي ستجعله يتمسك بالدفاع عن ألوان بلده، على الرغم من كل إغراءات “الألمان”.

وكشف ناصر لارغيت، رئيس الإدارة التقنية التابعة لجامعة الكرة، لـ”هسبورت”، أن الإدارة على تواصل مع اللاعب عبد الحميد الصابيري لإقناعه باختيار قميص المنتخب الوطني المغربي، كما أنه لم يبلغها إلى حدود هذه اللحظة بقراره المتعلق بالالتحاق بالمنتخب الأولمبي الألماني، مردفا: “ليس لنا علم بقراره، نحن نريده حقا، لكن إن اختار اللعب لمنتخب آخر، فذلك من حقه”.

وأكد ناصر لارغيت، أن الإدارة تتواصل مع العديد من اللاعبين الممارسين في الدوريات الأوروبية، سعيا منها لإقناعهم باختيار المنتخب الوطني المغربي، كما أن جميعهم يعبرون عن رغبتهم في اللعب لـ”الأسود”، مضيفا: “من الجيد الحديث عن اللاعبين الذي اختاروا المغرب، وللآخرين الحق في اختيار أي منتخب آخر”.


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *