• facebook
  • twitter
  • google plus

العثماني: معركة الوطن ليس فيها رابح أو خاسر

بواسطة هسوس

دعا رئيس الحكومة سعد الدين العثماني، المسؤولين والمنتخبين بمختلف انتماءاتهم في جهة درعة تافيلالت إلى التعاون بأفق وطني، مشددا على أن “معركة الوطن ليس فيها رابح أو خاسر”.

وأكد العثماني، في كلمة له اليوم الجمعة، خلال ترؤسه لزيارة الوفد الحكومي لجهة درعة تافيلالت، أن الجميع مطالب بالدفاع عن الوطن ومصالحه العليا، محذرا من “الخطاب السلبي الذي من شأنه أن يضر ببلدنا”.

ولفت العثماني، الانتباه إلى أنه رغم العمر القصير لهذه الحكومة فلقد نجحت في إخراج عدد مهم من المراسيم التي لها علاقة مباشرة بالجهوية وبقي ثلاثة مراسيم سيتم المصادقة عليها في الأسابيع المقبلة.

وشدد رئيس الحكومة، على أنه “واع بأن مواكبة هذا الورش الجهوي يستلزم نقل سلطات الإدارة من المركز إلى الجهة”، معتبرا أنه “لا يمكن أن ننجح في الجهوية المتقدمة دون إخراج ميثاق اللاتمركز الذي طالب جلالة الملك بإخراجه إلى الوجود”.

وفي ذات السياق قالت شرفات أفيلال الوزيرة المنتدبة المكلفة بالماء، إن الحكومة استثمرت الكثير في جهة درعة تافيلالت على مستوى البنيات المائية التحتية، حيث تم بناء 4 سدود بحقينة مليار و400 مليون مكعب، وهي سد الحسن الداخل، وسد “تويني”، وسد المنصور الذهبي، وسد تمالوت.

وأضافت أفيلال، في كلمة لها خلال اللقاء التواصلي للحكومة بجهة الرشيدية، اليوم الجمعة، إن “80 في المائة من ميزانية الاستثمار وجهت بالأساس إلى مناطق الجنوب الشرقي، حيث بدأت الأشغال بكل من سد “قدوسة” ببودنيب، وسد “أكدز” الذي سيحل مشكل الماء الصالح للشرب من أكدز إلى محاميد الغزلان الذي وصلت فيه الأشغال 10 في المائة”.

ومن بين المشاريع المبرمجة أيضا، حسب الوزيرة أفيلال، “سد تودغى الذي انتظرته الساكنة أكثر من أربعون عاما، والذي سيعطي إجابات لمشكل الماء بكل من تنغير ومنطقة المعيدر والنقوب وتازارين واحصيا التي تزود بالمياه عن الشاحنات حيث سيتم معالجة المشكل عن طريق القنوات الجهوية”.


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *