• facebook
  • twitter
  • google plus

الفرقة الوطنية للشرطة القضائية تستدعي مسؤولين بولاية أمن أكادير

بواسطة هسوس

استدعت الفرقة الوطنية للشرطة القضائية بالبيضاء، أمس السبت 9 يونيو، مسؤولين أمنيين بولاية أمن أكادير، للحضور إلى مقر الفرقة، تحت إشراف الوكيل العام للملك بالرباط، للاستماع إلى أقوالهما في ملف لم تتضح بعد معالمه، ويتعلق الأمر بثلاث مسؤولين أمنيين.

وقد سبق أن سقط في يد المصالح الأمنية، أحد أشهر بارونات المخدرات الذي ينشط بسفوح جبال أكادير على مستوى منطقة ” أزرارك” والذي كان موضوع عدة مذكرات بحث وطنية.

ويعتقد أن مديرية الإستعلامات العامة بالمديرية العامة للأمن الوطني بالرباط و المفتشية العامة للأمن، قد توصلت بتقارير في هذا الشأن، مما عجل باستدعاء الامنيين الثلاثة للتحقيق، في انتظار معلومات مدققة عن صك الاتهام الموجه اليهم.ويُحتمل أن تتم مواجهة مسؤول أمني، بتهم ثقيلة تتعلق بالإتجار في السيارات الفارهة وربط علاقات مشبوهة مع صاحب أحد الملاهي الليلية وبناء فيلا بمنطقة صونابا بطرق مشبوهة تمس بالمسؤولية المهنية التي كان يمثلها المتهم.

وهذا وفي طريقه لمدينة الدار البيضاء أجرى المسؤول المذكور عدة إتصالات كبيرة من أجل التدخل له لدى الفرقة الوطنية الشيئ الذي أغضب الإدارة العامة للأمن الوطني والتي تنهج منذ تولي السيد المدير العام عبد اللطيف الحموشي استراتيجية جديدة تتعلق بتنظيف جهاز الأمن والصرامة وربط المسؤولية بالمحاسبة.


التعليقات

  1. - احمد

    كلام فارغ و اتهامات باطلة تتعلق بتصفية حسابات و محاولات الاطاحة بالنزهاء

    رد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *