• facebook
  • twitter
  • google plus

الملك يعطي انطلاقة مشروع لتفريغ السمك لتشغيل 4آلاف كونغولي

بواسطة هسوس

ضمن زيارته الرسمية لجمهورية الكونغو، أعطى الملك محمد السادس، انطلاقة أشغال إنجاز مشروع محطة مجهزة لتفريغ السمك، في العاصمة برازافيل، إلى جانب الرئيس الكونغولي دونيس نغيسو.

ويعد مشروع محطة التفريغ بميناء يورو، التي يتطلب إنجازها تعبئة استثمارات بقيمة 30 مليون درهم، ثمرة اتفاقية تم توقيعها اليوم برئاسة الملك محمد السادس ودونيس ساسو نغيسو، وسيتم تشييدها على مساحة إجمالية تبلغ 1،7 هكتار من بينها 2250 متر مربع مغطاة.

كما يشمل المشروع منشآت للحماية البحرية وبنيات للمعالجة والتوضيب والتسويق وتحويل منتجات الصيد التقليدي، من بينها على الخصوص باحة مخصصة لبيع المنتجات البحرية التي يتم تفريغها وفضاء للتبريد (غرفة تبريد وإنتاج الثلج)، وفضاءات اجتماعية جماعية، ومكاتب إدارية و150 محلا للصيادين، وورشات للميكانيك وإصلاح الزوارق وحضانة للأطفال.

وسيساهم مشروع محطة تفريغ السمك، الذي سيتم إنجازه خلال 24 شهرا، بفضل انعكاسات الإيجابية في المجالين الاقتصادي والاجتماعي في إعادة هيكلة قطاع الصيد التقليدي، من خلال تنظيم وتأطير المهنة، وتثمين المنتوج وتحسين جودته والنهوض بظروف عيش واشتغال الصيادين التقليديين (حوالي 500 صياد و600 امرأة من بائعات الجملة، إلى جانب 3000 امرأة تعمل في البيع بالتقسيط).

كما سيمكن المشروع الجديد من خلق مناصب شغل جديدة، ومحاربة الفقر، وتحسين المردودية الاقتصادية للصيد التقليدي ورفع مداخيل المستفيدين، وتحسين ظروف الصحة والنظافة، بما يسهم في تحقيق تنمية بشرية مستدامة ومندمجة.

يشار إلى أن المغرب دعم عددا من المشاريع المماثلة باتفاقيات شراكة مع دول افريقية، تقول الحكومة المغربية إن المغرب التزم بنسبة كبيرة من المشاريع التي وعد بتنفيذها في القارة السمراء، في ظل اتجاهه نحو دعم الاستثمارات والمشاريع في دول افريقية، وهو الاتجاه الذي تدعمه السياسات العمومية المغربية منذ استعادة المغرب لمقعده في الاتحاد الإفريقي.


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *