• facebook
  • twitter
  • google plus

المنتخب البرازيلي يتعثر في أول ظهور له بمونديال روسيا

خطف المنتخب السويسري نقطة ثمينة من موقعته أمام نظيره البرازيلي، المرشّح للفوز باللقب، بتعادله معه 1-1 مساء الأحد، على ملعب “روستوف آرينا”، ضمن منافسات المجموعة الخامسة بالدور الأول من كأس العالم 2018.

وتقدمت البرازيل أولا عبر فيليب كوتينيو، في الدقيقة 20، وأدركت سويسرا التعادل عبر ستيفان زوبير في الدقيقة 50.

وبهذه النتيجة، تتصدّر صربيا المجموعة مع نهاية الجولة الأولى برصيد 3 نقاط بعد فوزها في وقت سابق على كوستاريكا 1-0، وتأتي البرازيل وسويسرا في المركز الثاني برصيد النقاط والأهداف ذاته.

وفي الجولة الثانية يوم الثاني والعشرين من الشهر الحالي، تلعب البرازيل أمام كوستاريكا على ملعب كريستوفسكي، فيما تلاقي سويسرا نظيرتها صربيا على ملعب كالينينجراد.

ولعبت البرازيل بتشكيلة متكاملة، قادها في الهجوم النجم نيمار ولاعب برشلونة فيليب كوتينيو وجناح تشيلسي ويليان خلف رأس الحربة جابرييل جيسوس، وارتدى الظهير الأيسر مارسيلو شارة القائد.

في المقابل، لم تخرج تشكيلة المنتخب السويسري عن المألوف، بمشاركة الحارس يان سومر، سيفيروفيتش وستيفان زوبير وبيليريم دزيمايلي وشيردان شاكيري في الشق الهجومي.

وباغتت سويسرا منافستها بفرصة خطيرة في الدقيقة الثالثة، عندما تابع دزيمايلي تمريرة من شاكيري فوق القائم، ردت عليها البرازيل في الدقيقة 11 عندما أرسل نيمار كرة قصيرة من الناحية اليسرى أمام المرمى، حاول باولينيو متابعتها لكنّها مرّت بجوار القائم البعيد.

وافتتحت البرازيل التسجيل في الدقيقة 20 عندما قطع الدفاع السويسري كرة لتصل إلى المتحفز كوتينيو الذي سدّدها بطريقته المعتادة من خارج منطقة الجزاء في الزاوية العليا البعيدة بمرمى الحارس السويسري يان سومر.

وحاول البرازيليون مضاعفة النتيجة لكن أغلب كراتهم المرسلة داخل منطقة الجزاء لم تكن مركّزة وقطعها الدفاع السويسري بسهولة، وكاد التعزيز يأتي بالدقيقة الثانية من الوقت بدل الضائع في الشوط الأول، عبر ركلة ركنية تابعها المدافع المخضرم تياجو سيلفا برأسه فوق المرمى.

وعلى عكس المجريات، حقّقت سويسرا التعادل في الدقيقة 50، عبر ضربة رأسية لزوبير في قلب مرمى الحارس أليسون بيكر، واعترض البرازيليون على الهدف بحجة تعرّض المدافع ميراندا للدفاع من الخلف، لكن الحكم رفض الاستعانة بتقنية الفيديو المساعدة.

وسّدد البرازيلي كاسيميرو كرة عالية نحو المدرجات، فخرج من الملعب ودخل مكانه فرناندينيو نجم مانشستر سيتي، وتواصلت التسديدات البرازيلية البعيدة المدى من ويليان وفرناندينيو.

وأجرى مدرب المنتخب البرازيلي تيتي تبديله الثاتي بإخراج باولينيو وإشراك ريناتو أوجوستو.

وأضاع كوتينو فرصة خطيرة للبرازيل في الدقيقة 69 عندما هيّأ الكرة على صدره داخل منطقة الجزاء قبل أن يسدّد بيمينه بجانب المرمى.

وطالب البرازيليون بركلة جزاء إثر سقوط جيسوس داخل المنطقة، والأخير خرج من الملعب ودخل مكانه روبرتو فيرمينو الذي وصلته الكرة ليتقدّم بها سريعا، ويسدد من الناحية اليمنى فوق المرمى.

وفي الدقائق الأخيرة، سنحت 3 فرص للبرازيليين لم يتمكّنوا من استغلالها، فسيطر سومر على رأسية نيمار بسهولة، قبل أن يبعد باقتدار رأسية أخرى من فيرمينو.

وفي الدقيقة الأولى من الأخيرة سدّد ميراندا كرة إثر ربكة أمام المرمى، بجانب القائم الأيمن.


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *