• facebook
  • twitter
  • google plus

النقابة الوطنية للصحافة المغربية فرع اكادير تصدر بيان تضامني مع الزميل محمد بوطعام

بواسطة هسوس

اصدرالفرع الجهوي للنقابة الوطنية للصحافة المغربية بيانا تضامنيا واستنكار يا بعد الحكم الصادر في حق الزميل ” محمد بوطعام” بعد إدانته بعقوبة حبسية مدتها 3 أشهر موقوفة التنفيذ وغرامة قدرها 1000 درهم وتعويض مدني قدره 5000 درهم لفائدة المدعو ” بوتزكيت ”، وذلك من طرف محكمة الاستئناف بأكادير .
وجاء في البيان الذي توصل موقع تيزنيت24 بنسخة منه أن الحكم على الزميل ” محمد بوطعام ” تم بناء على شهادة شاهد واحد للمدعو ” الحسن همو” وهو أحد شهود الزور الذي له مجموعة من السوابق وأدلى بمجموعة من الشهادات لمافيا العقار بكل من كلميم افني تيزنيت اكادير وفي ملفات جنحية.

وفيما يلي نص البيان التضامني كما توصل به الموقع :

لنقابة الوطنية للصحافة المغربية
فرع أكادير

بيان تضامني مع الزميل محمد بوطعام

عقد المكتب الجهوي للنقابة الوطنية للصحافة المغربية اجتماعا يوم 24 أبريل بأكادير للتداول في ملف الإدانة بالحبس الموقوف والغرامة التي طالت مراسل الأحداث المغربية بتيزنيت، ومدير موقع تيزبريس الإلكتروني الزميل محمد بوطعام.

أعضاء المكتب تداولوا حيثيات هذه القضية، والظروف التي أحاطت بهذا الحكم الغريب الذي انتصر للوبيات في العقار تسعى لإخراس دور الصحافة في الإخبار والمتابعة والتقصي، كما اطلعوا على مختلف الملفات والوثائق المرتبطة بهذه القضية المعروضة على استئنافية أكادير، وقد سجل المكتب الملاحظات التالية:

– الحكم الابتدائي برئ الزميل بوطعام من تهمة النصب بعدما تبين للهيئة القضائية أن الشكاية المرفوعة ضده من قبل ” المدعو بوتزكيت” كيدية ، لغياب أي حالة تلبس، ولتخلف شاهدي المشتكي بعدما تبين أنهما شاهدي زور مطلوبين إلى العدالة.

– أن الشكاية كيدية بكل المقاييس، رفعها المشتكي مباشرة بعدما قام الصحفي بوطعام بنشر خبر حول احتجاج مواطن على هيئة الحكم اثناء مناقشة قضية تتعلق بقضية “إيبا إيجو”.

– سجل المكتب الجهوي للنقابة الوطنية للصحافة بأكادير باستغراب أن القضية جرى تمطيطها، وتمديد عمرها لأزيد من ثلاث سنوات بمحكمة الاستئناف، كما أخرجت للتأمل خلال ثلاث مناسبات ليدلي المشتكي بمجموعة من الشهود سرعان ما يتخلف بعضهم فيضطر للبحث عن آخرين.، واستغرب المكتب كيف استعانت المحكمة بشاهد واحد تبين أنه بدوره شاهد زور كشفت الوثائق التي يتوفر عليها المكتب الجهوي للصحافة أنه يجر خلفه ماضيا أسود من شهادات الزور بجنوب المغرب، وأنه شهد في مجموعة من القضايا، وتراجع عن مجموعة أخرى.

وبناء على الملاحظات السالفة، وتبعا لهذه الحيثيات فإن المكتب الجهوي للنقابة الوطنية للصحافة المغربية المجتمع يوم الاثنين 24 أبريل بأكادير يعلن:

– تضامنه المطلق مع الزميل محمد بوطعام ، في هذه المحنة الجديدة التي يسعى من خلالها رافعها إلى إخراس صوته، وإبعاده عن التناول الإعلامي لقضايا الترامي على العقار.

– يطالب وزير العدل بفتح تحقيق شامل وعادل في قضية الإدانة، وفي دواعي إخراح القضية للتأمل ثلاث مرات، وإصدار حكم بناء على شهادة شخص واحد له ماض عريض في احتراف شهادة الزور في ملفات عديدة تعرفها الهيئة القضائية التي أصدرت الحكم لصالحه.

عزالدين فتحاوي
صحفي
الكاتب الجهوي للنقابة الوطنية للصحافة المغربية/ اكادير


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *