• facebook
  • twitter
  • google plus

الوالي العدوي تطمئن مهنيي الصيد البحري وتنفي اشاعات تحويل ميناء اكادير الى ميناء ترفيهي

بواسطة - هسوس

عقدت السيدة والي جهة سوس ماسة، عامل عمالة أكادير إداوتنان، يوم الإثنين 5 دجنبر 2016، لقاءا تواصليا موسعا يهم قطاع “الصيد البحري”، في إطار”قطب القطاعات الإنتاجية و الإدارات المالية و التشغيل”، و ذلك بحضور جميع الفاعلين في ميدان الصيد البحري، و المصالح الوصية على القطاع، و الغرف المهنية، و المهنيين، و ممثلوا وسائل الإعلام، بالإضافة إلى السلطات المحلية.
و شكل اللقاء، فرصة لطمأنة الجميع بخصوص الإحتفاظ بميناء أكادير في موقعه، خلافا لما يروج حاليا بخصوص تحويله إلى ميناء ترفيهي و تغيير موقعه. لتؤكد السيدة والي الجهة أن الميناء سوف يظل في موقعه، خصوصا أنه يعتبر ذاكرة لمدينة أكادير و للجهة، بل يجب العمل على جعله يشتغل وفق حكامة جيدة و تنظيم جيد لتطويره و تنميته جهويا و وطنيا. و دعم ربطه عبر مدارات طرقية بجميع أماكن الأنشطة السياحية و الحيوية بالمدينة من مطار، و مناطق صناعية و لوجستيكية، و كذا مناطق فلاحية و غيرها
السيدة الوالي حثت الجميع على نهج سياسة العمل وفق مقاربة تشاركية، للتغلب على الإكراهات التي يعيشها القطاع على جميع المستويات، وبالتالي إمكانية إنعاشه و تنميته، بصفته قطاعا إنتاجيا بإمتياز و بإعتباره من ركائز الجهة بعد قطاع السياحة و الفلاحة، يشغل يد عاملة جد مهمة ما يقرب من 15.000 مباشر و 50.000غير مباشر. مشيدة في الوقت نفسه، بالدور الذي يلعبه ميناء أكادير عبر إنفتاحه ليس فقط على المدينة بل على جميع جهات المغرب.


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *