• facebook
  • twitter
  • google plus

انتشار البناء العشوائي بجماعة سيدي بوسحاب …فمارأي عامل اقليم اشتوكة ايت باها ؟

بواسطة هسوس

من بين الظواهر المستفحلة في جماعة سيدي بوسحاب والنموذج (دوار تكاديرت) بإقليم اشتوكة ايت باها نجد ظاهرة تنامي البناء و السكن العشوائي.
حيث تعرف الظاهرة انتشارا واسعا بالمنطقة،فمن إذن يتحمل مسؤولية انتشار البناء العشوائي بهذه الجماعة ؟ وماهي الدوافع من وراء تغاضي الجهات المسؤولة عن هذه الظاهرة ؟ يكفي القيام بجولة بسيطة في هذا الدوار ليظهر للعيان مدى الفوضى التي تسود بناء وتشييد مساكن بشكل عشوائي في تجاوز صارخ لكل القوانين والتشريعات الجاري بها العمل.
فهناك من يتوفر على رخصة الاصلاح ويستغلها للبناء والتوسعة ، النموذج لبناء السترة لا تخول لمالك الرخصة سوى 1،20متر إلا أن هناك من استغلها لبناء ثلاثة امتار في علو السترة (الصورة المرافقة للمقال).
وأمام هذا الوضع، مفروض على السلطات المحلية والإقليمية إعمال القانون المعطل بهذه الجماعة وتطبيقه دون أية مزايدات ولا مساومات سياسية أو انتخابية وتطالب ساكنة هذا الدوار بجراح الفقر و الهشاشة بتدخل عامل اقليم اشتوكة ايت باها،ووقوفه على حقيقة الاوضاع بهذا الدوار ومتابعة ومعاقبة كل المتورطين في هذه التلاعبات.
IMG-20170415-WA0007


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *