• facebook
  • twitter
  • google plus

انهزام “زناكو” أمام “الوداد” بهدف واحد ويتأهل إلى ربع نهائي “أبطال إفريقيا”

بواسطة هسوس

قاد اللاعب أشرف بنشرقي فريقه الوداد الرياضي البيضاوي لكرة القدم إلى الفوز على ضيفه زاناكو الزامبي، في المباراة التي جمعتهما اليوم السبت على أرضية ملعب محمد الخامس بالدار البيضاء، برسم الجولة الأخيرة من منافسات دور مجموعات عصبة الأبطال؛ وذلك بهدف نظيف مكنه من تجاوز هذا الدور والتأهل إلى ربع نهائي المسابقة.

وأرغم الفريق الزامبي مضيفه المغربي على إنهاء أطوار الجولة الأولى بنتيجة البياض، بعد أن دخل رفاق العميد يوسف رابح، منذ الدقائق الأولى للنزال، بضغط على مرمى الحارس ناساباطا، بحثا عن هدف السبق، في وقت كان سلاح الهجمات المرتدة من جانب عناصر زاناكو مباغتا دفاعات الوداد بفرص خطيرة على شباك العروبي.

وعرفت دقائق النصف الثاني من الجولة الأولى تحركات ومناورات هجومية من جانب الفريق الزامبي، الذي كان قريبا من هز شباك مرمى الوداد في أكثر من مرة، والذي عانى مدافعوه وحارسه كثيرا في محاولات عدة. في المقابل شهد مردود أبناء الحسين عموتة تراجعا ملحوظا في النصف الثاني من الشوط الأول مقارنة مع الدقائق العشرين الأولى، بعد أن وجد لاعبو الخط الأمامي صعوبة في بلوغ مناطق عمليات الفريق الخصم.

ودخلت عناصر الفريق المغربي أطوار الجولة الثانية للبحث عن انتصار التأهل إلى دور ربع نهائي دوري الأبطال، غير أن تحركات ومناورات لاعبي الوداد اصطدمت باستماتة دفاعية زامبية أبقت البياض يسيطر على نتيجة المواجهة. في المقابل تواصلت خطورة المرتدات الهجومية من جانب زاناكو، التي هددت مرمى زهير العروبي في مناسبات عدة.

وواصلت عناصر الوداد ضغطها على مرمى الفريق الزامبي، بعد أن أكمل هذا الأخير أطوار الجولة الثانية بنقص عددي إثر طرد اللاعب طونكا، في حدود الدقيقة 59، ليثمر ذلك نجاح اللاعب أشرف بنشرقي في تحرير رفاقه بعد أن هز شباك زاناكو بهدف ثمين في الدقيقة 68، منح به التفوق للفريق الأحمر، بعد أن أنهت صافرة الحكم النزال بفوز هام للوداد بهذا الهدف.

ومكن هذا الفوز الفريق البيضاوي من صدارة المجموعة الرابعة برصيد 12 نقطة؛ وبالتالي حسم بطاقة التأهل إلى الدور القادم من المسابقة رفقة فريق الأهلي المصري المحتل للصف الثاني برصيد 11 نقطة، بعد أن نجح بدوره في الفوز على ضيفه القطن الكاميروني.


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *