الرئيسية > 24 ساعة > باشا وقائد تارودانت يطاردان لصا سرق هاتفا من سيدة بعد الإعتداء عليها بالشارع العام وفي عز النهار

باشا وقائد تارودانت يطاردان لصا سرق هاتفا من سيدة بعد الإعتداء عليها بالشارع العام وفي عز النهار

شهد محيط باب البلاليع على مستوى الطريق الرابطة بين أكادير وورزازات مرورا بتارودانت، عملية سرقة هاتف نقال والاعتداء على الضحية بالضرب والجرح، من قبل المتهم.

وتزامن الحادث الإجرامي في واضحة النهار، مرور باشا المدينة وقائد المقاطعة الرابعة، اللذان قاما بتوقيف المتهم ثم تسليمه لرجال الشرطة الذي حضروا لمسرح الحادث بعد إخطارهم بالجريمة.

وتم اقتياد المشتبه به رفقة الضحية نحو المصلحة الأمنية بالدائرة الثانية صاحبة الاختصاص.

وحسب شهود عيان، فقد جاء توقيف المشتبه به من مواليد 1979 باليوسفية، من طرف باشا المدينة والقائد، بعد مطاردة المعني بالأمر، الذي لاذ بالفرار قبل ان يفتضح أمره.

لكن خطة هذا الأخير سرعان ما بائت بالفشل الذريع، لكونها تزامنت ومرور سيارة تابعة للدولة كان على مثنها باشا المدينة وقائد الملحقة الإدارية الرابعة، بمحاذاة مسرح الجريمة بعد مشاركتهما في افتتاح احدى الندوات العملية التي احتضتها القاعة الكبرى للمركب الديني والإداري والثقافي للأوقاف.

وتمكن رجال السلطة سالف ذكرهم التدخل العاجل وتوقيف المشتبه به، وهما في طريقهما أثار انتباههما وجود امرأة تستنجد بالمارة وهي في حالة يرثى لها نتيجة الصدمة التي تعرضت لها على يد المعني بالأمر.

حينها تدخل رجال السلطة لدى الضحية التي أخبرتهم بالحادث، ملوحة بأحد أصابعها نحو المشتبه به، هذا الأخير وبعد تنفيذه للجريمة، اطلق سيقيه للريح، لكن يقظة رجال السلطة أفشلت الخطة، حيث تم توقيفه وتسليمه لرجال الشرطة.

موسى محراز

اكتب تعليقك هنا

مرحباً! انقر فوق أحد ممثلينا أدناه وسنقوم بالرد عليك في أقرب وقت ممكن.

الدردشة معنا على WhatsApp
WP Facebook Auto Publish Powered By : XYZScripts.com