• facebook
  • twitter
  • google plus

بعد تهديدات ترامب.. الرئيس الليبيري ينقلب على ملف المغرب لتنظيم مونديال 2026 لصالح أمريكا

حسمت دولة ليبيريا رسميا موقفها بخصوص الملفين المترشحين لتنظيم نهائيات كأس العالم 2026 ، حيث أكد “موسى بيليتي” رئيس الإتحاد الليبيري لكرة القدم، وعضو اللجنة التنفيذية للاتحاد الأفريقي لكرة القدم، عن دعم بلاده للملف المشترك بدلًا من المغرب و وجاء قرار الاتحاد الليبيري بعد مشاورات مع رئيس الدولة جورج وياه.

وحسب قناة ” بي بي سي ”، جاء قرار الاتحاد الليبيري بعد مشاورات مع رئيس الدولة النجم السابق جورج وياه، الذي ساند بدوره القرار رغم علاقاته المميزة مع المغرب ومسؤولين مغاربة، ومن ضمنهم فوزي لقجع رئيس الاتحاد المغربي لكرة القدم.

وكان جورج ويا ، رئيس ليبيريا قد أعلن، في وقت سابق، عن دعم بلاده للمغرب في سباق تنظيم نهائيات كأس العالم 2026، قبل أن يتراجع عن قراره لينضاف إلى جنوب إفريقيا التي أعلنت هي الاخرى تراجعها عن التصويت لصالح الملف المغربي.

ومنذ قرار جنوب أفريقيا بسحب دعمها للمغرب في سعيه لتنظيم مونديال 2026، فمجموعة من الدول قد تأخذ نفس المسار وتسحب دعمها للملف المغربي.

ويرى مراقبون أن التصريحات الأخيرة للرئيس الأمريكي دونالد ترامب، و التي هدد من خلالها بسحب الدعم الذي تقدمه بلاده للدول التي لن تدعم ملف أمريكا للمونديال، سببا رئيسيا وراء تراجع دولة ليبيريا عن دعم الملف المغربي الذي سبق أن عبرت عن استعدادها للتصويت له.

وتجدر الإشارة إلى أن الاتحاد الدولي لكرة القدم سيختار البلد المنظم لمونديال 2026 يوم 13 يونيو القادم في موسكو.


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *