• facebook
  • twitter
  • google plus

بلاغ : ” الطفولة والشباب بين التربية الفنية والثقافة الرقمية ” موضوع حلقة تكوينية بأكادير

بواسطة هسوس

في إطار برنامج عمله برسم الموسم الثقافي 2017 و2018، ينظم مركز سوس ماسة للتنمية الثقافية بشراكة مع مجلس جهة سوس ماسة والمرصد الفرنسي للسياسات الثقافية بكرونوبل وجامعة إبن زهر، دورة تكوينية حول موضوع : “الطفولة والشباب بين التربية الفنية والثقافة الرقمية” وذلك يومي 27 و 28 شتنبر 2017 بمدينة أكادير.
ويأتي إختيار هذا الموضوع لما له من أهمية على مستوى تكوين الناشئة والشباب في عصر موسوم بالعولمة الجارفة والتحولات الجذرية. إذ تلعب التجارب الفنية والثقافية دورا حاسما في تربية هذه الفئات العمرية التي تبقى معرضة للهشاشة إذا لم تتوفر سياسات ثقافية عمومية ناجعة، كما أن إختراق المشهد العام من طرف تكنولوجيات الإتصال الحديثة والثقافة الرقمية أصبح من التحديات الكبرى التي تواجه المجتمع برمته وتطبع الممارسات الثقافية اليومية للأطفال والشباب والتي بقدر ما تفتح آفاق رحبة، فإنها تطرح عدة تساؤلات بحكم الرهانات المترتبة عنها.
وعليه، فإن طموح هذه الدورة التكوينية هو العمل على الإقرار بأهمية التربية الفنية والثقافية الرصينة الموجهة للأطفال والشباب كصمام أمان أمام كل جنوح بهدف تقوية مناعة وكينونة المواطن، كما أن هذه المحطة التكوينية تسعى إلى الأخد بعين الإعتبار الممارسات الرقمية لدى الأطفال والشباب كنتيجة لتطور تكنولوجي حتمي وجب مصاحبته وتدبيره وتثمينه بالشكل الذي يجعل منه أداة تفتق وإبداع بمعية الممارسات الثقافية والفنية المعهودة. هذا وسيساهم في تأطير اشغال هذا اللقاء التكويني جملة من الخبراء والباحثين المغاربة والفرنسيين، كما ستعرف هذه التظاهرة مشاركة عدد من الجمعيات النشيطة في حقل التربية والثقافة الرقمية بأقاليم جهة سوس ماسة، إضافة إلى ممثلين عن بعض الجماعات الترابية بالجهة والمؤسسات الرسمية المعنية بقضايا الثقافة والتنشيط الفني والتربية والتكوين.


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *