• facebook
  • twitter
  • google plus

بلفاع : رد البرلماني أزوگاغ حول الطعن في مقعده

بواسطة هسوس

في لقاء تواصلي لحسين أزوگاغ الذي نظمه مساء اليوم السبت 22 اكتوبر بجماعة بلفاع، معلقه الانتخابي ،قال مخاطبا الجمع الغفير الذي حضر “موضوع الطعن وان كان لا يستحق الحديث عنه لكني أود أن أقول شيء أساسيا و هو أن الذين قدموا الطعن كان عليهم أن يشتغلو في الميدان ويتدرجوا في خدمة الساكنة،و الكل يعلم كيف يبدعون طرقا متعددة للهروب من أداء الضرائب وأداء واجباتهم حتى عندما وضعت فيهم الساكنة ثقتها. وأنا اليوم أود أن أوضح نضالي و مساري السياسي ليس وليد اليوم ولا من أجل مقعد برلماني،بل هو مسار 24 سنة من العمل والتدرج انطلاقا من تأسيس جمعيات تدافع عن الحقوق الاقتصادية والاجتماعية والثقافية في زمن كانت به الجمعيات ممنوعة،إلى مرحلة النضال والعمل الميداني كمنتخب يسعى إلى تعزيز المكتسبات والرفع من التنمية في مختلف المجالات،والآن وتتويجا لهذا المسار الذي لم يكن أبدا سهلا نلنا ثقة حوالي 14000 صوت نظيفة غير موبوءة بالمال كان حلالا أو حراما. الآن كبرلماني هدفنا المرافعة على المنطقة أولا و قبل كل شيء “

و أضاف الحسين ازوكاغ” لست ممن يبتغون مقعدا في البرلمان بأي وسيلة كانت والساكنة تعلم عمن أتحدث،وأقولها بوضوح تام للمتربصين “حنا ممفاكينش” سنستمر نناضل من اجل المنطقة وساكنتها من أي موقع كان”

البرلماني الاستقلالي لم يذكر اسم من وضع ملف الطعن في مقعده ،غير أنه استعمل لغة الجمع ما يعني أنه يقصد بحديثه الكثير من الأسماء ستكشف عنها الأيام المقبلة.


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *