• facebook
  • twitter
  • google plus

بيان استنكاري .. حزب الاتحاد الاشتراكي و هيئات مدنية و حقوقية تستنكر ما قام به رئيس جماعة سيدي وساي

هسوس

في بيان استنكاري لها(نتوفر على نسخة منه ) ، عبرت الكتابة المحلية لحزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية سيدي وساي استنكارها التام لما قام به رئيس المجلس الجماعي لجماعة سيدي وساي بعد أن أقدم هذا الأخير بتحرير شكاية ، وصفت في البيان على أنها كيدية و ملفقة ، ضد الكاتب المحلي للحزب بدعوى الإساءة الى جماعة سيدي وساي و ذلك عبر نشر حلقات تهم الشأن المحلي للجماعة على موقع التواصل الاجتماعي ”فايسبوك ” .
و من جهتها هي الأخرى ، أعلنت جمعيات المجتمع المدني و هيئات سياسية محلية و حقوقية ، في بيان تضامني تنديدي (نتوفر على نسخة منه )، عن تضامنها المطلق و اللامشروط مع كاتب الفرع المحلي لحزب الاتحاد الاشتراكي .
و بضمير ”نحن ” ، أعلن حزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية و جمعيات المجتمع المدني و الهيئات السياسية و الحقوقية في بيانهم ما يلي :
– استنكارنا التام لمثل هذه المحاولات و المناورات المفضوحة و التي تنم عن عقلية تسلطية بائدة لا تعرف من الحقوق الا الحق في السكوت و من السياسة الاسياسة تكميم الافواه ، و نندد بشدة كل الأساليب الدنيئة التي تستهدف لجم الأفواه الحرة و الأصوات الغاضبة .
– استنكارنا مما آلت اليه الامور بجماعة سيدي وساي من تردي مردودية عمل المجلس الجماعي الذي بات رئيسه ينهج سياسة كسر الأقلام و مصادرة الحق في الوصول للمعلومة و حرية الرأي و التعبير الشيئ الذي ينص عليه القانون التنظيمي المتعلق بالجماعات المحلية و يكفله الدستور المغربي .
– مطالبتنا رئيس المجلس الجماعي بتحمل كامل مسؤوليته للرفع من مستوى خدمات المجلس و أن يقبل النقد من كل الاشخاص و الهيئات السياسية و الجمعوية و الابتعاد عن هذه الممارسات السلطوية القهرية .
– مطالبتنا بجماعة نزيهة لا مكان فيها لرؤوس الفساد الذين يتأزرون بإزار السهر على إدارة الشأن المحلي .


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *