• facebook
  • twitter
  • google plus

بيوكرى : القاعة المغطاة تحتضن منافسات البطولة الجهوية للفول كونتاكت و الكيك بوكسينغ+صورة حالة خطيرة جيدا !!!!!

إحتضنت القاعة المغطاة بمدينة بيوكرى ، يومه الاحد 9 أبريل 2017 إبتداءا من الساعة 9:00 صباحا إلى غاية 19:00 مساءا ، منافسات البطولة الجهوية للفول كونتاكت و الكيك بوكسينغ التي عرفت مشاركة 326 مشارك ذكورا و إناثا و من أوزان مختلفة ينتمون ل 56 جمعية على صعيد جهة سوس ماسة .
البطولة نظمتها جمعية اشتوكة للفول كونتاكت و الكيك بوكسينغ بتنسيق مع عصبة سوس و ذلك بمناسبة ميلاد ولي العهد الأمير مولاي الحسن ، و قد عرفت البطولة تنافسا شرسا سادت فيه في غالب الأحيان الروح الرياضية بين كافة المشاركين من كافة الفئات و الأوزان .

17859092_1468435493200918_616606018_o
و تمكنت جمعية شتوكة للفول كونتاكت و الكيك بوكسينغ من إحتلال الرتبة الأولى و الرتبة الثانية حيث تمكن الملاكم اصماح بوحسين ( أوبلال ) من إنتزاع المركز الأول في وزن 86 كلغ فول كونتاكت في مباراة كانت المنافسة الشرسة و النبيلة حاضرة فيها بقوة ، في حين تمكن رفيقه الملاكم الموهوب عصام موفرير من إحتلال المركز الثاني في وزن 57 كلغ ، و أكيد تعتبر هذه النتائج مشرفة للجمعية و كذلك مدينة بيوكرى و نتمنى التوفيق للجمعية في ما هو قادم ، كما تم توزيع الشواهد على كافة المشاركين و الفائزين الآخرين بالبطولة .
كما عرفت التظاهرة الرياضية توافد عدد من الجماهير لا بأس به من أبناء مدينة بيوكرى و مناطق أخرى من أجل تشجيع المشاركين للرفع من معنوياتهم ، كما قام كل من السيد رئيس المجلس الاقليمي لاشتوكة ايت باها و السيد رئيس المجلس البلدي لمدينة بيوكرى بزيارة للتظاهرة و تسليم بعض الشواهد للمشاركين و القائمين على البطولة .

17887127_1468435489867585_1836830206_o
و علاقة بالموضوع ، فالتظاهرات الرياضية بجميع أنواعها تكون سيارة الاسعاف مرفوقة بطبيب حاضرين فيها و ذلك من أجل ضمان سلامة المشاركين إذا قدر الله أن أصيب أحدهم اصابة خطيرة، إلا أن هذا لم يكن موجودا في هذه البطولة رغم كونها بطولة جهوية شاركت فيها جمعيات من مختلف مناطق سوس ماسة و رغم مراسلة المندوبية الاقليمية للصحة التماسا منها توفير سيارة للاسعاف و طبيب و هذا يعتبر بالتأكيد تصرفا غير مسؤول من طرف المندوبية المعنية ، و شهدت هذه البطولة حالة إصابة خطيرة لفتاة ملاكمة كانت تستدعي حضور طبيب لاسعافها الا أن هذا لم يحدث و هذا ما عرض حياتها للخطر ( سننشر فيديو خاص بهذه الحالة لاحقا ) ، و ما يعاب على هذه التظاهرة أيضا هو سوء التنظيم حيث لوحظ أن بعض الجماهير نزلوا من المدرجات و يقفون بجنبات حلبات الملاكمة و هذا ما قد يشكل تشويشا على المشاركين .

aaaaaa

sssssss

zzzzzz
عبارة ” ختامه مسك ” لم تكن مناسبة هذه المرة لاختتام المقال حيث انتهت هذه البطولة الرياضية بعراك من نوع آخر ، عراك ضرب كل الاخلاق الرياضية عرض الحائط استعملت فيه الكراسي عوض الأيدي و يتعلق الامر بالعراك الذي نشب بين أحد الحكام و مدرب أحد المشاركين بعد خلاف بينهما و لولا الالطاف الالاهية لتطورت الامور الى ما هو أسوء .


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *