• facebook
  • twitter
  • google plus

بيوكرى: بائعو المواشي وقلة وعي المواطنين وغياب الجهات الأمنية أبرز أسبابها..

بواسطة هسوس

تحولت حياة ساكنة حي معلا ببيوكرى والمرتادين الى السوق الأسبوعي إلى جحيم لا يطاق بسبب الاختناقات المرورية التي تحاصرهم كل يوم اثنين ، بعدما وجدت السلطات المحلية نفسها عاجزة عن إيجاد الحلول الناجعة لإيجاد مكان خاص لبائعي المواشي بحيث أصبحوا يعرقلون حركة السير بالشارع المؤدي الى حي معلا ، الأمر الذي انعكس سلبا على الوضع العام للساكنة المجاورة للسوق، إذ يعرف الشارع السالف الذكر ازدحاما كبيرا ما يصل إلى حد الاختناق، وهذا بسبب انتشار التجارة غير المنظمة لبائعي الملابس القديمة المستعملة، وكذا بائعو المواشي عبر الطريق والأرصفة الأمر الذي صعّب حركة المارة لقضاء حاجياتهم ، وتسبب بانسدادات كثيرة عرقلت الحياة في هذا السوق ، خاصة أنه يعتبر قبلة للمواطنين والتجار المجاورين لها، ويزداد الإقبال عليه بغية اقتناء كل ما يحتاجونه من مواد غذائية وخضر وفواكه ومواشي وغيرها من الحاجيات التي بها.
ناهيك عن السب والشتم وغيره من الكلام الغير اللائق الذي تسمعه الساكنة وسط بيوتهم كل أسبوع .


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *