• facebook
  • twitter
  • google plus

ترأس الملك محمد السادس،الیوم السبت بالقصر الملكي بالدار البیضاء، حفل تقدیم مشروع إنجاز المجموعة

الصینیة ”بي. واي. دي أوطو إنداستري“ لمنظومة صناعیة للنقل الكھربائي بالمغرب، وتوقیع بروتوكول الاتفاقیة المتعلقة بھ.

وفي مستھل ھذا الحفل، تم عرض شریط مؤسساتي یسلط الضوء على الجھود التي تبذلھا المملكة من أجل تأمین التحول الطاقي نحو الطاقات المتجددة، والنھوض بالنقل الأخضر، والانخراط في دینامیة للتنمیة المستدامة من أجل الأجیال القادمة.

ویأتي ھذا المشروع الجدید استجابة للإرادة الراسخة للملك من أجل إعطاء دینامیة للبنیات التحتیة بالمملكة وتحدیثھا وتنویع الشراكات مع الفاعلین العالمیین الوازنین، خصوصا الوافدین من الصین، وذلك بفضل الزیارات الملكیة الناجحة لھذا البلد.

كما یعد المشروع انعكاسا جلیا لنموذجیة العلاقات السیاسیة والاقتصادیة مع الصین والتي ستشھد مستقبلا زاھرا.

وبھذه المناسبة، ألقى وزیر الصناعة والاستثمار والتجارة والاقتصاد الرقمي مولاي حفیظ العلمي، كلمة بین یدي الملك استعرض فیھا الخطوط العریضة لھذا المشروع الذي ”سیساھم في تجسید الرؤیة المستنیرة لجلالة الملك حیال تطویر العلاقات الصینیة -الإفریقیة: رؤیة مغرب یعمل على تمدید طریق الحریر لیصل مجموع القارة الإفریقیة“.

وأوضح العلمي أن ھذا المشروع أضحى ممكنا بفضل مجموعة من العوامل، لاسیما الزیارة الملكیة لجمھوریة الصین الشعبیة في ماي 2016 ،والتي تم خلالھا توقیع العدید من اتفاقیات
التعاون، بما یمكن المستثمرین الصینیین الیوم من استشراف تواجدھم في المغرب بكل ثقة.
وقال الوزیر إنھ أصبح معترفا للمملكة بكونھا منصة تنافسیة لإنتاج السیارات، مسجلا أن فاعلین ریادیین في قطاعات تكنولوجیة جد متطورة، من قبیل المواد المركبة، والإضاءة، أو حتى الربط، قد استقروا في المغرب.

وأشار إلى أن ھذا المشروع النموذجي سیقام على مساحة 50 ھكتار، منھا 30 ھكتارا مغطاة، كما سیمكن من إحداث 2500 منصب شغل مباشر، مؤكدا أنھ سیشتمل عند استكمال إنجازه،

مصنعا للبطاریات، ومصنعا لسیارات السیاحة الكھربائیة، ومصنعا للحافلات والشاحنات الكھربائیة، ومصنعا لمقطورات القطارات الكھربائیة أحادیة السكة.

وأبرز الوزیر أن ھذا المشروع الرائد لمجموعة “ بي. واي. دي أوطو إنداستري“، الذي سیمكن من جلب تخصصات جدیدة للمملكة، یضع المغرب بثبات على مسار الدینامیة العالمیة،القائمة على تطویر أنماط نقل جدیدة تزاوج بین النجاعة واحترام البیئة.

وأضاف أن المنظومة الصناعیة المحدثة من طرف المجموعة الصینیة تعزز خیارات المغرب الإستراتیجیة، وذلك تحت القیادة المتبصرة لجلالة الملك محمد السادس.

من جھتھ، نوه رئیس مجموعة ”بي. واي. دي أوتو إنداستري“ وانغ شوانفو، بالعلاقات المتمیزة التي تجمع بین المغرب والصین، مشیرا إلى أنھ وبفضل مجموع الحلول التي تقدمھا في مجال النقل الكھربائي ”تتطلع المجموعة بشغف إلى دعم المغرب في جھوده الرامیة إلى تطویر حلول خضراء للنقل الحضري، وذلك من خلال مجموعتھا المتكاملة من السیارات
الكھربائیة (العربات السیاحیة، الحافلات والشاحنات) وإلى التخفیف من مستوى اكتظاظ المدن بفضل حلھا المبتكر للمیترو الجوي +سكایرایل+“.

وأضاف وانغ شوانفو قائلا ”مجموعة بي. واي، دي سعیدة، أیضا، بتعاونھا مع المغرب في إنجاز ھذا المشروع، وبمشاطرة الخبرة التي اكتسبتھا بعدة بلدان خلال السنوات الأخیرة في
مجال تطویر نظم للنقل الكھربائي“، معبرا عن أملھ في أن یشكل التعاون بین المملكة المغربیة وبي. واي. دي ”مثالا یحتذى بالنسبة لدول أخرى عبر العالم في توظیف حلول طاقیة
مبتكرة“.

وبھذه المناسبة، ترأس الملك، مراسم توقیع بروتوكول الاتفاق المتعلق بتطویر منظومة صناعیة للنقل الكھربائي في المغرب من طرف المجموعة الصینیة ”بي. واي. دي أوطو
إنداستري“، والتي وقعھا كل من محمد بوسعید وزیر الاقتصاد والمالیة، ومولاي حفیظ العلمي، ووانغ شوانفو.

حضر ھذا الحفل، رئیس مجلس المستشارین، ومستشارو الملك، وعدد من أعضاء الحكومة، وفاعلون اقتصادیون وطنیون وأجانب، وشخصیات أخرى.


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *