• facebook
  • twitter
  • google plus

تركيا: هذا ما وجده الأمن التركي في شقة مهاجم الملهى بإسطنبول

بواسطة هسوس

سمحت فرق الأمن التركية للصحفيين بدخول الشقة التي ألقي القبض فيها الليلة الماضية، على منفذ الهجوم الإرهابي على نادٍ ليلي في إسطنبول ليلة رأس السنة، و4 مرافقين له بينهم 3 سيدات.
وتقع الشقة في الطابق الخامس من عمارة تقع في مجمع سكني في منطقة أسانيورت بإسطنبول، وتتكون من غرفتين وصالة.
وتجول الصحفيين في الشقة، التي تبعثرت محتوياتها، والتقطوا صورا ومقاطع فيديو لمحتوياتها، حيث أثثّ الصالون بأريكتين، في حين احتوت الغرفتان على سريرين مزدوجين وسريرين مفردين، واحتوى المطبخ على غسالة ملابس.
ولفت نظر الصحفيين وجود كميات كبيرة من مياه الشرب والفواكه في المطبخ، بالإضافة إلى عدة عبوات بيض، وعبوات زيت الطعام، ولوازم فطور.
ولاحظ الصحفيين كمية كبيرة من العملات الورقية والمعدنية من عدة دول، بالإضافة إلى أدوات النظافة الشخصية والمكياج.
وكان والي إسطنبول “واصب شاهين” قال في تصريحات صحفية اليوم الثلاثاء إنه ألقي القبض في نفس الشقة مع منفذ الهجوم عبد القادر مشاريبوف على رجل عراقي و3 سيدات من دول إفريقية إحداهن مصرية، وضُبط بحوزته 197 ألف دولار أمريكي، إضافة إلى مسدسين، وخزانة رصاص.
FB_IMG_1484686863310
وأشار الوالي إلى أن المهاجم يُدعى عبد القادر مشاريبوف واسمه الحركي “أبو محمد خورساني عبد الكافي”، وهو من مواليد أوزبكستان عام 1983 وتواجد في أفغانستان، ويتقن 4 لغات.
ولفت إلى أن منفذ الهجوم اعترف بجريمته وتطابقت بصماته (مع البصمات المسجلة لدى الأجهزة الأمنية)، وأعرب عن اعتقاده بأن منفذ الهجوم دخل تركيا في يناير/كانون الثاني 2016، وقال “من الواضح أن الهجوم نُفذ باسم تنظيم داعش”.
وتعرض ناد ليلي في منطقة “أورطه كوي” باسطنبول، كان مكتظًا بالمحتفلين بقدوم العام الجديد، لهجوم مسلح ليلة رأس السنة؛ ما أسفر عن مقتل 39 شخصًا، وإصابة 65 آخرين، حسب أرقام رسمية تركية


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *