• facebook
  • twitter
  • google plus

تفاصيل جديدة حول مقتل جندي سابق لزوجته بالمحطة الطرقية لإنزگان أمس السبت

بواسطة - هسوس

لقيت امرأة تنحدر من ضواحي اشتوكة، ويبلغ عمرها حوالي 36 سنة، مصرعها في طريقها إلى المستشفى الإقليمي بإنزكان الذي نُقلت إليه بعد تعرضها لطعنات بسكين وجّهها لها زوجها، وهو عسكري سابق، اليوم السبت وسط محطة سيارات الأجرة بمدينة إنزكان.

وتمكّنت مصالح الشرطة القضائية بالمدينة من توقيف الزوج ونقله إلى مخفر الشرطة لتعميق البحث معه حول دوافع ارتكابه لهذه الجريمة؛ وذلك في إطار تدابير الحراسة النظرية التي أمرت بها النيابة العامة المختصة.

وأفاد شهود عيان بأن خلافا أُسريا كان قد نشب بين الزوجين، غادرت على إثره المفارقة للحياة بيت الزوجية لأزيد من أسبوع، ليضرب معها زوجها موعدا اليوم في إنزكان، من أجل تسلّم مفتاح إحدى غرف المنزل التي كانت تحتوي على بعض أغراضها الشخصية.

وبعد اللقاء بمحطة إنزكان، أضافت المصادر ذاتها، دخل الزوجان في مشاداة كلامية، لم يتمالك معها الزوج أعصابه، فوجه لكمة إلى وجه زوجته، قبل أن يستلّ سكينا ويطعنها على مستوى القلب.


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *