• facebook
  • twitter
  • google plus

تفاصيل جديدة في جريمة قتل أستاذ التربية الإسلامية وتوقيف المشتبه به + صورة من عين المكان

بواسطة هسوس

على إثر جريمة القتل الشنعاء التي تعرض لها أستاذ بالثانوي التأهيلي يدرس مادة الإسلاميات في العيون، تحصلت “كود” على معطيات جديدة حول الجريمة التي اهتز على وقعها الرأي العام المحلي في الصحراء.
وتشير المعطيات أن الأستاذ الخمسيني كان في زيارة لعائلة زوجته في مدينة السمارة بمناسبة العطلة الدراسية، ليختفي فجأة عن الانظار منذ مساء الخميس دون العثور عليه، إذ حاولت العائلة ربط الإتصال به دون التمكن من ذلك طيلة مساء الخميس ويوم الجمعة بسبب إغلاق هاتفه.
ووفقا للمعطيات، فقد عثر على الأستاذ جثة هامدة بسيارته الشخصية من نوع تويوتا برادو بيضاء اللون بمنطقة الكايز في السمارة ظهر الجمعةموثق اليدين، ومدرجا بدمائه نتيجة لتعرضه لعدة طعنات باستعمال السلاح الأبيض لفظ على إثرها أنفاسه الأخيرة بالسيارة
من جانب آخر باشرت المصالح الأمنية في السمارة بقيادة والي أمن العيون حسن أبو الذهب عمليات التحري والتحقيق، وهي العمليات التي أسفرت بعد ساعات قليلة عن اعتقال مشتبه به وبحوزته هاتف الضحية بالإضافة لبطاقتين للهاتف تعودان للضحية.
ومباشرة بعد إيقاف المشتبه به الأول، افضت التحقيقات المعمقة المجراة معه لإستصدار مذكرتي بحث وطنية ومحلية في حق شخصين آخرين متواريان عن الأنظار؛ يشتبه في كونهما مشاركان أساسيان في الجريمة النكراء في أفق اعتقالهما وفك لغز الجريمة.


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *