• facebook
  • twitter
  • google plus

تيزنيت : إصلاحات مهمة و متعددة استهدفت مرافق فرعية اسدرم بمجموعة مدارس المتنبي.

بواسطة هسوس

شهدت فرعية اسدرم بمجموعة مدارس المتنبي التابعة للمديرية الإقليمية تيزنيت خلال العطلة البينية الأخيرة إصلاحات متعددة استهدفت مختلف مرافقها المتضررة؛ وكذا تجهيزها ببعض الوسائل والمعدات الأساسية.

هذه المبادرة التي أطلقتها جمعية أنــلاّ للتنمية والتعاون بشراكة مع “نادي اقتصاديِّي الغد بكلية الحقوق ابن زهر” ،وجمعية أسدرم للتنمية والتعاون وجمعية أولياء وآباء تلاميذ مجموعة مدارس المتنبي وجماعة أربعاء آيت احمد؛ همَّـت بالدرجة الأولى إعادة تبليط سقف البناية من أجل إنهاء مشكل تسرب المياه إلى داخل الفصول الدراسية في فترات الأمطار ؛فضلا عن تعويض الأبواب والنوافذ المتهالكة وطلاء ثم تزيين الجدران برسومات تربوية دالّــة ومعبرة .

كما نجحت جمعية أنـــلاّ للتنمية والتعاون وشركاؤها أيضا في إنهاء مشكل غياب الماء الصالح للشرب بالمؤسسة ومرافقها الصحية ؛هذا المشكل الذي ظل يؤرّق بـال الأساتذة والتلاميذ على حد السواء إلى وقت قريب؛حيث تم توفير مضخة كهربائية مع مستلزماتها ستؤمن حاجيات المؤسسة من المادة الحيوية وستقطع مع بعض المشاهد اليومية المعاشة لأطفال وطفلات يقضون حاجاتهم الطبيعية في الخلاء.

وشملت المبادرة كذلك تشجير جنبات المؤسسة ، تشجيعاً للجيل الناشئ على نشر الثقافة البيئية؛ فضلا عن تنظيم أنشطة ترفيهية استهدفت زرع البسمة والحيوية في نفوس تلاميذ وتلميذات دواري أسدرم و أنـــلاّ وتهيئتهم لإكمال ما تبقى من السنة الدراسية في مناخ تربوي أفضل .

الطــاهر أمزيل رئيس جمعية أنــــلاّ للتنمية والتعاون قال ،في تصريح للجريدة ،إن الجمعية تسعى من خلال هذه الأشغــال إلى تحسين ظروف تمدرس أبناء البلدة وتوفير أجواء ملائمة للتعلم بالمؤسسة ؛واستحضر في خِظمّ حديثة مشاهد يومية معاشة في ما مضى لمعاناة الجيل الناشئ مع غياب الماء بمؤسستهم التربوية ،اعتبرها المتحدث دافعا داخليا يضغط عليه باستمرار لإيجاد حل ما في حدود المستطاع.

عمل جبّـار لا يستهان به ،هذا الذي قامت به جمعية أنــلاّ للتنمية والتعاون وشركاؤها في انتظار أن تنخرط جمعيات تنموية أخرى بالمنطقة، وتحدو نفس الحدو- كل من موقعه -حتى يلعب المجتمع المدني الدور المنوط به كشريك أساسي لا محيد عن مبادراته في النهوض بأوضاع التربية والتعليم بهذه المناطق القروية المعزولة.

أحمد أولـحــاج

received_1458784980832636
received_1458784984165969


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *