• facebook
  • twitter
  • google plus

تيزنيت….مطالب بمنقذين موسميين في شاطئ أكلو بعد كثرة حوادث غرق في الآونة الأخيرة

بواسطة هسوس

رغم التدخّلات الطبية من أجل إنقاذ حياتها، لفظت تلميذة أنفاسها الأخيرة بالمستشفى الإقليمي الحسن الأول بمدينة تزنيت، الذي نُقلت إليه بعدما تمكّنت مصالح الوقاية المدنية من انتشالها من الغرق بشاطئ أكلو، ضواحي إقليم تزنيت.

ولا يزال تلميذ زميل للمفارقة للحياة، وكانا يُتابعان دراستهما معا بثانوية ابن سليمان الرسموكي التقنية، يرقد تحت العناية المركزة، على إثر إنقاذه هو الآخر من الغرق بالشاطئ ذاته، وتوصف حالته بالمُحرجة، في حين نجا تلميذ ثالث.

وانتقلت مصالح الدرك الملكي بالمركز الترابي لأكلو إلى مستشفى تزنيت لتحديد أسباب وظروف وفاة التلميذة، بينما طالب فاعلون محليون، بـ”الإسراع بتعيين فرق المنقذين الموسميّين، اعتبارا لكون شاطئ أكلو متنفّسا لساكنة تزيت ونواحيها، مع كل ارتفاع في درجات الحرارة؛ وذلك درء لوقوع مثل هذه الحوادث”.


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *