• facebook
  • twitter
  • google plus

حسن الشراط.. الريفي الذي خلف الجعايدي و يحرس حياة الملك !

بواسطة هسوس

مؤخرا ظهر حارس شخصي جديد يرافق الملك محمد السادس في جولاته الأخيرة في الدول الإفريقية وخلال مؤتمر كوب 22 بمراكش.. خلفا لعزيز الجعايدي، فمن يكون هذا الحارس الجديد؟

اسمه حسن الشراط، خريج مديرية الحموشي، تدرج مهنيا بها لكي يشغل منصب عميد إقليمي للشرطة، هو واحد من أبناء مدينة طنجة، وبالضبط من أصول مدشر الرمان بإقليم الفحص انجرة، تمكن في وقت وجيز من الجلوس على المربع الأمني الخاص بحراسة الملك محمد السادس.

ينحدر من أسرة عريقة ومعروفة بمدينة البوغاز منذ سنوات، فوالده هو أحمد الشراط، الذي يعد من أحد كبار علماء الفقه والدين بالمدينة، تلقى العلم على يده مشايخ وعلماء كثر من المغرب ودول إفريقية وعربية.

بدأ الشراط، وهو متزوج وله أبناء، مساره كعميد شرطة بمطار طنجة الدولي لعدة سنوات، حصل خلالها على لقب بطل المغرب في رياضة “مواي طاي” سنة 2004.

اشتغل والد حسن الشراط في ميدان التعليم كأستاذ للتربية الإسلامية بثانوية أبي العباس السبتي بمنطقة كاسبراطا، كما اشتغل قبل وفاته خطيبا بالمسجد الأعظم، وقد ألقى العديد من الدروس الحسنية بين يدي الملك خلال شهر رمضان .

وبحسب مصادر مطلعة، فإن الحارس الشخصي للملك، الذي تقطن أسرته بحي البرانص بمدينة طنجة، نجح بشكل كبير في دراساته الجامعية بكلية الحقوق بمدينة فاس بين سنتي 1994 و1997، وبعد حصوله على معدلات متميزة تمكن من ولوج أحد أكبر المعاهد المتخصصة بفرنسا قبل العودة إلى المغرب.

حسن الشراط، الذي أهلته كفاءاته المتميزة لنيل ثقة المسؤولين عن الأمن الملكي، سبق له أن تلقى دورات تكوينية هامة بعدد من الدول الأوروبية والأمريكية، أهلته لقيادة المربع الأمني لحماية محمد السادس في أدغال إفريقيا.


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *