• facebook
  • twitter
  • google plus

حملة فايسبوكية ضد أنبوب ملون يستهلكه الأطفال.. وهذه حقيقته!!

هوية بريس

مع بداية ارتفاع درجات الحرارة، لوحظ إقبال عدد كبير من الأطفال خصوصا في الأحياء الشعبية على استهلاك محتوى أنبوب بلاستيكي عبارة عن مشروب ملون يباع مثلجا؛ والغريب أنه لا يحمل أية علامة تجارية أو تاريخ صلاحية ولا حتى مصدر إنتاجه.
هذا الأنبوب يباع في الكثير من محلات “البقالة” وبيع المكسرات، ممن عندهم ثلاجة تبريد ويبيعون المثلجات، وهنا يتساءل الآباء: هل هناك خطر يتهدد صحة أبنائهم بسبب هذا الأنبوب؟!
كما أن العديد من نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي دشنوا حملات فايسبوكية واسعة النطاق تندد بهذا المنتوج، متسائلين: ما هو موقف جمعيات حماية المستهلك؟ وما الإجراءات التي يمكن أن تتخذها السلطات المعنية للتأكد من سلامة هذا المنتوج؟
جريدة “هسوس” لم تتوقف عند هذا الحد، بل قصدت أحد محلات المروجة له، مستفسرة من القائمين عليه على هذا الأنبوب الذي أثار هذه الضجة؟!
ففاجأنا أحدهم قائلا؛ لعله بسبب ما يثار حاليا في “فيسبوك” حول هذا الأنبوب؟!
ثم فتح باب ثلاجة التبريد لتظهر تلك الأنابيب المثلجة باختلاف ألوانها، ثم استخرج كيسا بلاستيكيا يضم عددا من تلك الأنابيب، وهو منتوج يحمل اسم “Mr.Frost”، وعلى إحدى جوانب الكيس البلاستيكي معلومات حول مكونات الأنبوب وتاريخ الصلاحية وشركة الإنتاج ومعلومات أخرى.

غير أن السؤال الذي يبقى مطروحا، هو: هل هناك ضرر في تجميد ذلك الأنبوب البلاستيكي، ويؤثر سلبا على محتواه السائل؟!


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *