• facebook
  • twitter
  • google plus

خطيير….تفاصيل جديدة حول “الفقيه” أو “المشعوذ” المذبوح باشتوكة ايت باها

بواسطة هسوس

استنفرت السلطات المحلية ورجال الدرك الملكي لبلفاع، ليلة الخميس/الجمعة، كافة عناصرها، بعد العثور على جثة فقيه داخل منزله، الكائن بمدخل الجماعة القروية بلفاع باقليم شتوكة ايت بها، وعليها آثار الطعن بآلة حادة، كما أن أطرافه الأربعة كانت مكبلة بواسطة حبل.
وفي تفاصيل جديدة أن الهالك، كان يمارس قيد حياته مهنة التداوي بالأعشاب والرقية “الشعوذة” ، وهو متزوج و أب لثلاثة أبناء، وكان يتنقل إلى المنزل المذكور أعلاه الذي اكتراه، لممارسة هذه المهنة، في حين أن أسرته كانت تقيم بمدينة الدشيرة الجهادية.
ومازالت الشرطة العلمية تتحرّى داخل المنزل في ساعات متأخرة من الليل، وتقوم بالتحريات بتنسيق مع المركز القضائي للدرك الملكي والسلطات المحلية، لكشف خيوط وملابسات الحادث قصد التوصل إلى الجناة.


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *