• facebook
  • twitter
  • google plus

خطيير …. تفاصيل صادمة عن«فرقة أمنية» مزورة اغتصبت 8 فتيات

بواسطة هسوس

أحالت مصلحة الشرطة القضائية التابعة لأمن المحمدية على الوكيل العام لدى استئنافية الدار البيضاء سبعة أشخص، ضمنهم 5 عدوا أخطر العناصر الإجرامية، بسبب ما نسب إليهم من جرائم الاغتصاب والاحتجاز وانتحال صفة ينظمها القانون.

ويتعلق الأمر بفرقة أمنية مزورة اغتصبت 8 فتيات، تم تحديد هويتهن؛ باستعمال بذل حراس أمن خاص وحمل شارات مزورة للأمن الوطني وعصي ووضع حرف(ش) على لوحة السيارة للتمويه بأن الأمر يتعلق فعلا بفرقة أمنية تقوم بحملات تطهيرية. وكان المتهمان الآخران يقتنيان المسروقات من أفراد العصابة.

وكشفت يومية الصباح في عددها الصادر اليوم الجمعة، أنه قبل حل لغز الجرائم التي كانت تنسب لفرقة أمنية حسب ما تصرح به الضحايا، تمت دراسة الشكايات، إذ تبين أن جل العمليات تنفذ ليلا من منطقة المحمدية العليا غير بعيد عن الغابة، وبالقرب من منفذ الطريق السيار، وأن أزيد من ثلاث ضحايا، نادلات لا يغادرن مقر عملهن إلا بعد 11 ليلا، ليتم وضع خطة محكمة بالاستعانة بسيارات مدنية.

واستنفرت مصلحة الشرطة القضائية كل عناصرها الاثنين الماضي، بعد ورود شكايات لضحايا تعرضن للاغتصاب والاحتجاز بعد إيقافهن من قبل أفراد يرتدون زيا رسميا للأمن ويتوفرون على سيارة تحمل شارة “ش”، كما أن راديو بالسيارة يطلق أصواتا وجملا، عن تحركات الشرطة وتدخلاتها المنقولة عبر الجهاز اللاسلكي.

وضبط أربعة مشتبه بهم ليلة الإثنين الماضي، في حالة تلبس وهم يرتدون بذلات خاصة بالأمن الخاص تشبه الزي الشرطي.


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *