• facebook
  • twitter
  • google plus

خطييير…..إنفلات أمني وشغب غير مسبوق بجماعة سيدي بيبي بعد قيام السلطات بهدم بنايات عشوائية

بواسطة - هسوس

عرفت جماعة سيدي بيبي اليوم مواجهات و مناوشات بالحجارة بين القوات العمومي و سكان دوار درايد ومركز سيدي بيبي، وياتي هذا التصعيد حسب الشبكة المغربية لحقوق الإنسان التي رصدت تطور قضية ملف البناء العشوائي منذ صباح اليوم 12 اكتوبر 2016 حيث منع عدد من المواطنين السلطة المحلية من هدم المنازلهم وطالبوا قائد بقرار عاملي للهدم او قرار صادر من المحكمة الا انه تعامل مع المحتجين باستخفاف كون تواجده في عين المكان بأمر من عامل الاقليم.
وقد حمل المكتب المسير لجماعة سيدي بيبي كل من قائد قيادة سيدي بيبي و حزب سياسي معين مسؤولية تحريض المواطنين على المكتب المسير للجماعة و اطلاق انتفاضة شعبية ضده.
وإليكم صورة شمسية من البيان الصادر عن مجلس المسير للجماعة.image
وقد عرف أيضا مقر قيادة وجماعة سيدي بيبي والطرق المؤدية إليها أعمال شغب وفوضى عارمة تسببو فيها عدد من الغاضبين من هذه عملية ، التي باشرتها السلطة المحلية منذ أمس الاثنين، والتي تم تشييدها تحت جنح الظلام أو في غفلة من السلطات التي كانت مشغولة بتنظيم الانتخابات التشريعية ليوم السابع من أكتوبر.

المحتجون عمدوا في البداية إلى رشق مقر قيادة وجماعة سيدي بيبي بسيل من الحجارة وقطع الطريق في وجه المارة بسبب حالة الفوضى العارمة التي عمت المكان، ليقوموا بتخريب ممتلكات القيادة والجماعة، كما قاموا باحراق بعض الممتلكات كدرجات نارية لأعوان السلطةش، وتخريب إحدى الأبناك بالمنطقة، وسرقتها.

احتجاجات، استدعت سلطات سيدي بيبي إلى طلب تعزيزات امنية كبيرة، حيث عاين أحد مصادر الجريدة وجود ازيد من 20 سيارة للقوات المساعدة وقوات التدخل السريع ، بالاضافة الى العديد من سيارة الدرك الملكي وسيارات للإسعاف، من أجل التصدي لهذه الاحتجاجات.
ولنا عودة لهذا الموضوع بالجديد.


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *